مجلة التايم الأمريكية: التجربة السويدية ستنتهي بمجزرة تاريخية

Attachment thumbnail
إيهاب مقبل

 حصيلة الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا في السويد أسوأ من نظيرتها في الولايات المتحدة مقارنة بالتعداد السكاني، حيث بلغت أعداد الوفيات في البلاد الاسكندنافية نحو 2680 حالة.

 يقول طبيب في مستشفى رئيسي في السويد لمجلة التايم الأمريكية أن «النهج الحالي للحكومة السويدية في التعامل مع وباء الكورونا من المحتمل أن ينتهي بمذبحة تاريخية».

 ويضيف الطبيب للمجلة إن «العاملين في الرعاية الصحية في مستشفاه، والذين ثبتت إصابتهم بالفيروس، ولكنهم لا يعانون من الأعراض، قدْ أجبروا على مواصلة العمل».

 وطلب الطبيب من المجلة عدم الكشف عن هويته لأنه «من المستهجن التحدث عن الوباء أو مخالفة الرؤية الرسمية»، ولكنه قال إنه شعر بالحاجة للتحدث من «وجهة نظر أخلاقية وطبية».

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close