كورونا سلاح بايولوجي فتاك صنعته حكومة العالم الخفية ,الجزء الخامس

كورونا سلاح بايولوجي فتاك صنعته حكومة العالم الخفية ,الجزء الخامس

مازن الشيخ

:البريد الالكتروني
[email protected]

الجزء الخامس
قرأت في أحد بروتوكولات حكماء صهيون,أن يهود فرنسا اشتكواالى الحاخام الاكبرالذي كان يعيش في الاستانة,من ان الفرنسيين الكاثوليك يضطهدونهم ويعتدون عليهم,وهم لايستطيعون الصبرعلى هذاالحال ,فكتب لكبيرهم قائلا,استسلموالارادتهم واوهموهم بأنكم اعتنقتم الكاثوليكية,وادخلوا في سلك الدين,وحاولواأن تترقواالى اساقفة,أوحتى كاردينالات,ومن خلال ذلك حاولوا دائما ان تخربوا ذلك الدين وتنشرواالبدع وتسيئوابافعال مشينة الى العقيدة,وفعلا,نفذاليهود تلك التعليمات,ونجحوا,ثم نفذت تلك الخطة مع رجال دين مسيحيين ومسلمين ومن كل الاطياف,حتى وصلت الحال الى تبوءبعض اليهود,ومعهم,عملاء روتشيلد السريين اعلى القيادات الدينية المسيحية والاسلامية,وبعض الزعامات العربية.والعالمية
وفي الحقيقة ان اهم اساليب وخطط روتشيلد
هوزرع العملاء في اعلى مواقع المسؤلية,والذين من خلالهم يستطيعون تنفيذ كل مخططاتهم.
لذلك فقضية احتلال العراق لم تكن اطلاقا بسبب اسلحة دمارشامل,لأنه وبكل بساطة,كل الدلائل كانت تشيرالى ان صدام حسين كان قد وعى حقيقة الامربعد هزيمته المنكرة في الكويت وتشديد الحصارعلى العراق, وقد اعطى اكثرمن اشارة ودليل على انه مستعد للتوقيع على الهزيمة,وتنفيذ ماسيمليه عليه الامريكان,بدليل سماحه للمفتشين بتفتيش كل بقعة في العراق,وحتى غرفة نومه,وتلك اهانة,تعمدواها,قاصدين استفزازه في كرامته الشخصية,ودفعه الى اراتكاب رد فعل عنيف ولكي يبررلهم تنفيذالهجوم المخطط له,لكنه لم يعترض ولم يحرك ساكنا!كما,لاجدال في انه لايملك اية قدرةعلى الاعتداء على مصالح الغرب,أواسرائيل,
,فهذه كوريا الشمالية,تمتلك فعلا قنابل ذرية وصواريخ بالستية,لكن,هل تستطيع ان تطلق أي منهاعلى امريكا أوحلفائها؟الجواب بالقطع,لأ.لأنه انذاك سيواجه برد فعل عنيف لايبقى ولايذر,وفي هيروشيما ونكازاكي دليل كافي لمن يملك عقل واعي,حيث لم تتوانى امريكا عن استعمال القنابل الذرية عندما تهددت مصالحها
حقيقة الامرأن صدام وسلاحه كانا حجة لتبررلهم تحقيق هدفهم الاستراتيجي الاكثرأهمية,وهواحتلال كل دول المنطقة,من خلال اسقاط النظام العراقي,أولا,ومن ثم جعل اراضيه ساحة للحروب,ثم تحويله الى قاعدة ارهاب مسلح لمحاصرة دول الخليج واجبارهاعلى التعاون غير
المحدود مع امريكا لتحقيق اهدافها بالهيمنة المباشرة على كافة المنطقة,وقدحققوا معظم اهدافهم,ولم يبق الااخضاع العالم باسره لهيمنتهم المطلقة بعدأن يسيطرواعلى 60%من مصادرالطاقة في الكرة الارضية,والتي تحتويها اراضي الشرق الاوسط,وليضموها الى املاكهم.التي فاقت نصف مايملكه العالم باسره
ولأن تنفيذ المخطط بدقة وضمان نجاحه يحتاج الى ادوات مساعدة في من عملاء ومساعدين,فقد اوكلت المهمة الى دولتان في المنطقة,وهماقطر,وتركياوثالثة الاثافي,النظام الحاكم في ايران,حيث كانت مهمة قطر,تسليح كل من يطلب السلاح,وبحجج مختلفة,منها مقاومة اسلامية ومقاومة فلسطينية ومجاميع جهادية,وحتى الحشد الشعبي العراقي,ولتبريرتلك العملية المشبوهة,زعمت انها سلمت مليار دولارللحشد لقاء اطلاق سراح رهائن من العائلة المالكة القطرية,بعد ان اختطفوا في العراق!!!كان من الواضح ان قطر تعمل كسمسارلعائلة روتشيلد’مهمتها اشعال الحروب والفتن وتنفيذ المؤمرات التي تضمن لروتشيلد بيع اكبركمية من الاسلحة لقاء حمايتها للنظام القطري وضمان امنه.
وكذلك جرى الاعتماد على الرئيس التركي اردوغان,والذي جرى تنصيبه رئيسا لتركيا,في نفس يوم تنفيذ الهجوم على العراق,اي يوم 20مارس 2003,واوكلت اليه عملية جمع وتدريب المنظمات الجهادية في طول العالم وعرضه ثم زجهم في سوريا والعراق من اجل اشعال الحروب الاهلية,وبتمويل من المال القطري,ويبدوأن مكافئته,اضافة لما ستودقه عليه قطر,كان السماح له بالاستفادة من النفط الذي ستستولي عليه داعش,وتبيعه لاردوغان باقل من ربع سعره في السوق العالمية,وكذلك استفادته من رؤوس الاموال الهاربة من سوريا والعراق الى تركيا والذين ساهموا في دعم الاقتصاد التركي,
واكبر دليل على انه كان,دو تأثير مهم على قيادات الدولة الاسلامية هو اطلاقهم لسراح اعضاء القنصلية التركية في الموصل,بعد احتلال الموصل,رغم ان الدواعش لايعترفون بأية حكومة او نظام,,كما ان الكلام ليس سرا,بل كل وكالات الانباء اجمعت على ان المخابرات التركية كانت تتولى استقبال وتدريب كل المتطوعين الى داعش وتقديم الخدمات اللوجستيةلهم ونقلهم الى جبهات القتال ومعالجة جرحاهم,كما ان الاسلحة والمعدات العملاقة التي استعملها الدواعش لحفرالانفاق,لايمكن ان تكون قد اتت من اية حدود غير التركية.
اما ثالثة الاثافي ايران,فهي اساس المخطط الامريكي,حيث استغلوا طوباوية وغباء وطمع النظام الايراني وحلمه بتصدير ثورته الى الجوار واحتلال الدول العربية واولها العراق,ولغاية اعادة احياء امبراطورية فارس,ففتحوا لهم الباب,وسرعان ما سمعوا الجواب,حيث ماان تدخل الايرانيون حتى اشتعلت المنطقة,ولازالت تنزف

الان اقترب المخطط من اكمال فصوله,ولم يبق الا الضربة الاخيرة الكبرى,والتي ستجعل العالم باسره يرضخ لارادتهم,ولذلك فقد جرى انتاج فيروس كورونا من خلال مختبرات الحرب البايولوجية,وليس مهما من انتجه واي مختبر,أو اي دولة,,بل هو صنع من قبل احد عملاء روتشيلد الموزعين في طول وعرض الكرة الارضية,ونشرفي العالم اجمع من اجل أن يشغل البشرية جمعاء بخطرمشترك,وفي الحقيقة انك اذا اردت ان تسيطرعلى انسان,وتفقده ارادته الحرة,فعليك ان تزرع في نفسه الخوف الى حد الرعب الشديد,وتشعره بعمق بأنه في خطرداهم قاتل,انذاك سوف توقعه اسيرا لرغباتك,ومنفذ اعمى لمخططاتك,دون وعي او ارادة,وهذا هو سبب اطلاق فيروس الكورونا,والامرلايقتصرعلى هذا الفيروس,بل هناك خطركبيراخر داهم,وللاسف لااحد يتحدث عنه,وهو مكمل ,ومساعد على تنفيذ مخططات حكومة العالم الخفية,
ماهو,وكيف؟
هذا ماسوف اوضحه في الجزء السادس والاخير من هذه المقالة

مازن الشيخ

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close