مستشار حكومي يؤكد: الاتفاقية الصينية سارية

اكد مظهر محمد صالح، المستشار المالي لرئيس الوزراء، امس الثلاثاء، سريان الاتفاقية مع الصين، فيما اشار الى ارتباطها بمجلس الاعمار المقبل.

وقال صالح ان “الاتفاقية الصينية تمتد لـ20 عاما”، مبينا ان “عائدات الـ100 الف برميل المخصص للصندوق المشترك لا تسمح باستثمارات كبيرة”.

واضاف ان “الاتفاقية مع الصين قائمة ومستمرة في مجال البنى التحتية وسترتبط في انشاء مجلس الاعمار المقبل الذي ستكون له موارد مستقلة عن الموازنة”، مبينا ان “تحسن اسعار النفط سيعيد العمل بالاتفاقية الصينية بشكل صحيح واشتراك الجانب الصيني بشكل صحيح مع امكانية تحويلها الى عقود شركات”.

وسبق لوزارة التخطيط، ان اعلنت عن المشاريع المشمولة بالإعمار ضمن الاتفاقية الصينية، التي تدخل حيز التنفيذ حال إقرار الموازنة حسب الوزارة.

وقال وزير التخطيط نوري الدليمي إن “الوزارة أعدت خططًا للمشاريع الكبيرة ضمن الاتفاقية الصينية ومنها مشروع ميناء الفاو ومشاريع المدن والطرق الرئيسة”، مضيفًا أن “الاتفاق الصيني لا يزال موجودًا وتم إعداد المشاريع لكنها توقفت بسبب حكومة تصريف أعمال “.

وأشار الدليمي إلى أن “مبلغ تكلفة 100 ألف برميل ضمن اتفاق البنك الصيني توقف بسبب الاشكالات بمبيعات النفط والمفروض سيستمر الاستقطاع ومن الممكن أن يبدأ العمل به”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close