جهاز الاستخبارات الألماني يكتشف جنود وهابية لايعترفون بوجود ألمانيا الاتحادية

جهاز الاستخبارات الألماني يكتشف جنود وهابية لايعترفون بوجود ألمانيا الاتحادية، نعيم الهاشمي الخفاجي
جهاز الاستخبارات العسكرية الألماني (إم إيه دي) اكتشف في العام الماضي وجود متطرفين في الجيش الألماني، بينهم أربعة من الجماعات الإسلاموية المتطرفة واثنان من حركة «مواطنو الرايخ»، بالإضافة إلى ثمانية متطرفين يمينيين.
.
جاء ذلك وفقا لأول تقرير سنوي عام قدمه الجهاز اليوم (الثلاثاء) إلى نواب في البرلمان الألماني وحصلت وكالة الأنباء الألمانية على نسخة منه.
.وكتب كريستوف غرام، رئيس الجهاز في مقدمة التقرير: «عام 2019 لم يكن عاما جيدا بالنسبة للعاملين في جهاز حماية الدستور. نحن نعيش في ديمقراطية مستقرة لكننا ندرك أيضا أن التهديدات تزايدت بالنسبة للقيم الأساسية لمجتمعنا المفتوح».
وأضاف غرام: «التطلعات اليمينية المتطرفة تهدد على نحو خاص نظامنا الأساسي الديمقراطي الحر، والجيش لا يقف خارج المجتمع بل إنه معني بهذا التطور بوصفه جزءا من المجتمع».
التقرير الألماني ذكر وجود جماعات يمينية متطرفة لكن الشيء الذي يهمنا كمسلمين من الذي غسل أدمغة شباب عرب ومسلمين ولدوا في ألمانيا ويعملون ضمن الجيش الالماني وهم يناصبون العداء للدولة الالمانية؟
المعروف أن ألمانيا صنفت حزب ……انه إرهابي، فلماذا الحكومة الألمانية لم تصنف الفكر الوهابي المنتشر في ألمانيا والغرب الذي يعتبر المجتمعات الأوروبية كافرة وتورطوا بعشرات عمليات الدهس والطعن لمواطنين المان وفرتسيين وبريطانيين……الخ هل الفكر الوهابي الذي يشجع على الدهس والطعن بالسكاكين واليواطير فكر معتدل وانساني؟؟؟
للاسف عالمنا منافق يرفع شعار محاربة الإرهاب وهم يحاربون كل فئة أو مجموعة أو اثنية تقف ضد الفكر الوهابي التكفيري لذلك هذه الجماعات الوهابية التكفيرية صناعة صنعتها دول كبرى لتنفيذ مشاريعها الاستعمارية.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close