اجتماع موسع للنهوض بالواقع الاقتصادي.. ومقترحات للخروج من الازمة المالية

كشف مصدر اقتصادي، الاثنين، عن مقترحات وسيناريوهات للخروج من الازمة المالية، فيما اشار الى ان اجتماعا موسعا سيعقد برئاسة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي للنهوض بالواقع الاقتصادي.

وقال المصدر ان “رئيس الوزراء الجديد سيعقد خلال الثماني والأربعين ساعة القادمة اجتماعاً موسعاً يضم أعضاء من اللجنة الاقتصادية وعدداً من الخبراء والمستشارين لدراسة كيفية النهوض بواقع الاقتصاد العراقي”.

وأضاف المسؤول، أن “هناك عدة سيناريوهات أو طروحات للتعامل مع الأزمة المالية من بينها تخفيض الإنفاق على المشاريع الثانوية، ووقف تسديد القروض الدولية للعراق من خلال تحرك سياسي ودبلوماسي بالتراضي مع تلك الدول، فضلا عن فرض نظام ادخار إجباري على من يكون مرتبه أكثر من مليون دينار شهريا، وهم بالعادة كبار الموظفين بالدولة والذين يشكلون أكثر من 30 بالمائة من مجموع المرتبات التي تدفعها الدولة وكلها ضمن مقترحات أخرى غيرها سيتم طرحها”.

واضاف ان “الثابت هو عدم المساس بمرتبات الموظفين والمتقاعدين وشبكة الرعاية الاجتماعية بأي حال من الأحوال”، مشيرا الى ان “الأزمة الاقتصادية تعتبر الأخطر حاليا، وستحاول الحكومة إعلان حالة تقشف جديدة تشمل قطاعات مختلفة من الدولة، لمعالجة العجز الذي سيتجاوز عتبة خمسين تريليون دينار عراقي وسط تراجع آمال تحسن أسعار النفط في الوضع الحالي”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close