الجندي الأحمر … للتاريخ وللأجيال

الجندي الأحمر … للتاريخ وللأجيال

1

دخلوا الى معقل الإمبريالية الصغير حطموا صنم الرأسمالية المتهور رفعوا الراية الحمراء فوق قلاعهم وقصورهم رسموا على الجدران المطارق والمناجل بصرخاتهم الستالينية توجهوا لضفة المجد

الجنود السوفيت …

للتاريخ وللأجيال ..

2

مازال الجندي الأحمر حيا في قاموس الثوار

وضع قدمه الفولاذية فوق الصخور المتكورة على جثة الإمبريالية الصغيرة رفع قبضته الصلبة عانق قبضة العلم الأحمر

سقط الرايخشتاغ …

رفرف غصني الساكورا ..

6

في اللقاء الاخر

سنعبر النهر

المصافحة ستكون بالبنادق وكرات اللهب …

المسألة ليست بحاجة سوى لفرصة مثالية أو خطأ مائل خالي من التفاصيل ..

4

المجد من النصف الاخر للتاريخ …

نجمة حمراء

درع وسيف

ومعارك ملح وجليد ..

5

كل نظام فاسد على وجه الأرض فاشي مأجور له ميول نازية يعمل لخدمة الإمبريالية

الطبقات والجماعات المطحونة لا تشعر بها لأنها تخفي مخالبها وراء الأقنعة

إحياء تراث النصر لن يكتمل دون أنياب مصنوعة من نصل الثورة

في 1945

هلك شيطان …

ونجا شيطان ..

ايفان علي عثمان

شاعر وكاتب

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close