العراق الحر الديمقراطي التعددي هو الضمانة لكل العراقيين

نعم العراق الواحد الموحد الديمقراطي التعددي هو حلم وأمنية كل عراقي حر صادق ودعوة كل عراقي إنسان حر وهو الضمانة التي تحمي كل المكونات العراقية المختلفة وتمنحهم المساواة في الحقوق والواجبات وتضمن لهم حرية الرأي والعقيدة

اما الدعوة الى تقسيم العراق الى أقاليم يعني اشعال نار فتن دينية وطائفية وقومية وعشائرية وحتى مناطقية لا تخمد الى يوم القيامة لهذا فان هذه الدعوة دعوة جهنمية وشيطانية ومن يدعوا لها فانه عدو للعراق والعراقيين تابع الى ال سعود وكلابهم الوهابية والصدامية ومن الطبيعي ان هذه النيران لا تنحصر في العراق بل ستمتد الى المنطقة المحيطة في العراق تركيا سوريا ايران اضافة الى تدخل البقر الحلوب ال سعود ال خليفة ال نهيان وسادتهم ال صهيون

لو فرضنا قسم العراق الى ثلاثة أقاليم إقليم سني وإقليم شيعي وإقليم كردي لا شك سنواجه مصاعب ومتاعب لها أول لكن ليس لها آخر مثلا

ما هي حدود الإقليم الكردي والإقليم الشيعي والإقليم السني لا شك لا يمكنهم الاتفاق على ذلك وستحدث حروب طاحنة لا تذر ولا تبقي ويصبح كل إقليم تحت ظل حماية دولة من الدول ( تركيا مهلكة ال سعود دولة اسرائيل دولة ال نهيان )

ثم ما هو وضع السني والشيعي في الإقليم الكردي

وما هو وضع الشيعي والكردي في الإقليم السني

وما هو وضع السني والكردي في الإقليم الشيعي

هل يعتبرون مواطنين تابعين للإقليم الذين يعيشون فيه أم انهم أجانب

ثم لو فعلا تم تشكيل ثلاثة أقاليم او أربعة او أكثر وكما يرغب الساسة اللصوص والفاسدين هل تعتقدون ستستقر الأمور وتنتهي الصراعات والخلافات في العراق طبعا لا هل تدرون ان الخلافات والصراعات بين ساسة السنة أنفسهم بين ساسة الشيعة أنفسهم بين ساسة الكرد أنفسهم أشد

وأكثر وحشية بين ساسة السنة وساسة الشيعة وساسة الكرد

والدليل ان الكرد في عام 1991 تحرروا من قبضة و احتلال صدام وأصبحوا تحت الحماية الدولية وأصبحوا أحرار في حكم أنفسهم لكن المصالح الشخصية والمنافع الذاتية بين ساسة الكرد أنفسهم دفعتهم الى إعلان حرب دموية ضد بعضهم البعض مما دفع بعض ساسة الكرد الى الاستعانة والتحالف مع قاتل الكرد الطاغية صدام وجيشه وفعلا تقدمت جيوش صدام واحتلت اربيل وذبحت الكثير من شباب الكرد وطاردتهم حتى السليمانية لولا تدخل القوات الإيرانية التي أوقفت زحفها الوحشي وأنقذت أبناء السليمانية وبقية الكرد من وحشية صدام وجحوشه

حتى ان شيخ هذه المجموعة قال معتزا ومفتخرا ان صدام هو الضمانة الوحيدة للكرد وبعد قبر الطاغية صدام التجأ هذا الشيخ الى اردوغان وقال انه الضمانة الوحيدة للكرد لكن المرحوم جلال الطلباني كان يرد عليه قائلا الضمانة الوحيدة

للكرد ولكل العراقيين هو العراق الحر الديمقراطي التعددي

فعلا الضمانة الوحيدة لكل العراق ولكل العراقيين هو العراق الحر الديمقراطي التعددي عراق الدستور والمؤسسات الدستورية عراق القانون والمؤسسات القانونية

لا شك ان العشائرية والقومية أصبحت من الماضي وحالة معرقلة لمسيرة الحياة ولو دققنا في الأشخاص الجهات التي تدعوا اليها لاتضح لنا انها عشائرية عائلية مرفوضة لانها معروفة بالفساد واثبت ان هؤلاء عقليتهم بدوية من بدو الصحراء او بدو الجبل

يقول الإمام علي قيمة المرء ما يحسنه اي ما يقدمه من خير للآخرين كما أثبت ان دعاة القومية أنهم وراء دمارها وتخلفها من دمر وقتل الشعب الألماني هتلر النازي العنصري القومي من دمر العرب وكان سببا في تخلفهم وضعفهم هم دعاة القومية أمثال الدكتاتور جمال عبد الناصر الذي تبجح بأنه سيغرق اسرائيل في البحر فأغرق العرب وجعل أشلائهم طعاما لضواري البحر والصحراء

وصدام هدد بأنه سيحرق نصف إسرائيل فحرق العراق والعرب

فوراء كل ما حدث ويحدث في المنطقة من فوضى وحروب طائفية وعنصرية وعشائرية وفساد هم القومجية العربية والكردية والتركية اي بدو الصحراء وبدو الجبل

على المواطن ان يرتفع من هذه النزعة الحيوانية الى النزعة الإنسانية الى مستوى العقل

والا فالمنطقة معرضة لعاصفة من الدمار والإرهاب بتمويل ودعم من بدو الصحراء وبمساندة ومناصرة من بدو الجبل

مهدي المولى

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close