الاهمية والمغزى التاريخي للذكرى ال75 لانتصار الشعب السوفيتي على الفاشية الالمانيه (1945-2020) الحلقة الحادية عشر

د . نجم الدليمي

الاهمية والمغزى التاريخي للذكرى ال75 لانتصار الشعب السوفيتي على الفاشية الالمانيه (1945-2020)
الحلقة الحادية عشر

:: دور الاقتصاد الاشتراكي في تحقيق النصر على المانيا الفاشية.

يقول لينين :يجب علينا ان نخلق مثالا لا يقنع بالاقوال فقط،بل يظهر بالافعال ايضا.ان المهمة الرئيسية تكمن في مجال البناء الاقتصادي، وكما اكد ايضاً ((على بلد السوفييتات ان يظهر ذاته ويذود عن نفسه مواجها العالم..لا كقوة تقدر على ابداء المقاومة للخنق العسكري فحسب،وانما كقوة تستطيع ان تضرب مثالاً. وكما حذر لينين من ان البرجوازية لا تترك البلاد السوفيتية وشانها، وانما تبذل قصارى جهدها للقضاء عليها، وقد يكون العصر عصر حروب (حروب بالذات،لا حرب واحدة) يفرضها على روسيا السوفيتية الغزاة وهذا امر ممكن

###اربع مراحل للتطور الاقتصادي والاجتماعي في الاتحاد السوفيتي.

يشير البروفيسور فادي زغلادين وجود اربع مراحل رئيسية للتطور الاقتصادي والاجتماعي في الاتحاد السوفيتي وهي::

المرحلة الأولى.. وهي مرحلة ما بعد ثورةاكتوبر (1917-1929)::

هي المرحلة التي ترتب فيها على الاشتراكية البرهنة على قدرتها على البقاء، وعلى الطبقة العاملة السوفيتية ان تعرض عملياً لا مقدرتها على تنظيم الانتاج و بدون الراسماليين فحسب،بل وإدارتها (المقصود الاشتراكية) على نطاق الدولة العملاقة. وقد انجزت هذه المهمة، الامر الذي ضمن اول انتصار للاشتراكية، والذي ارتدى اهمية تاريخية عالمية.

المرحلة الثانية… وتشمل فترة الثلاثينيات و الأربعينيات من القرن الماضي وقد تميزت بالتصنيع، وأثبتت قدرة الدولة السوفيتية على تحقيق وتأئر عالية للتطور الاقتصادي لضمان بقاء الاشتراكية وقدرتها على الدفاع عن نفسها.،وما الحرب الوطنية العظمى التي خاضها الشعب السوفيتي وانتصاره وتحرير الوطن و وسحق المانيا الفاشية الا خير دليل على ذلك،وتأكيد على تنبئ الرفيق ستالين بتوقع قيام حرب ضد الدولة السوفيتية من قبل المانيا الفاشية وحلفائها، وتمت البرهنة على ان الاشتراكية كسبت المرحلة الثانية في مباراتها مع الراسمالية.

المرحلة الثالثة.. استمرت هذه المرحلة من اواسط الأربعينيات حتى اواسط الستينيات (1945-1965).

تميزت هذه المرحلة بفترة المباراة مع البلدان الرأسمالية المتطورة فيما يخص وتائر وحجم الانتاج الصناعي، واصبح الاتحاد السوفيتي دولة صناعية كبرى وعصرية وأثبتت الاشتراكية قدرتها على تطوير الاقتصاد بوتائر اعلى من وتائرتطور الاقتصاد الراسمالي. وقد اشار الاقتصادي البريطاني ف.ليندسني في هذا الخصوص الى ان(( روسيا تعيش حالة نمو اقتصادي سريع)).

المرحلة الرابعة.. وهي المرحلة التي استمرت من عام 1966 حتى اواسط الثمانينات من القرن الماضي وتميزت بسمتين رئيسيتين،وهما، الثورة العلمية التكنيكية التي حددت تطورات بنيوية ضخمة في الاقتصاد الاشتراكي في كل من الاتحاد السوفيتي وأميركا على حدة،وفي العلاقات الاقتصادية العالمية ودخول التكتيك اللازري والاشعاعي… والسمة الثالثة هي المباراة بين النظامين الاشتراكي والراسمالي وبتطور تناسب القوى بين الاشتراكية والراسمالية والمستوى الجديد.

تشير تاتشر رئيسة وزراء بريطانيا السابقة الى ان((الاتحاد السوفيتي كان يشكل خطراً على العالم الغربي، وانا اقول ذلك ليس بالمعنى العسكري لان الغرب يمتلك قوة عسكرية كافية الردع وخاصة ما يملكه من سلاح نووي ولكن خطر الاتحاد السوفيتي يكمن في الجانب الاقتصادي، ينبغي ان يتم تفكيك الاتحاد السوفيتي)) وكما اكدت ايضاً ان((من خلال استخدام التخطيط الاقتصادي والسياسي والفريد من نوعه وما له من اثر معنوي واخلاقي وكذلك دور الحافز المادي، استطاع الاتحاد السوفيتي من ان يحقق مؤشرات اقتصادية ونسب عالية لنمو الناتج الاجتماعي الاجمالي، وكان ذلك يفوق ب2مرة مما حققته بلداننا مجتمعة(المقصود البلدان الراسمالية الصناعية المتطورة)، ونحن نقدر ان الاتحاد السوفيتي يملك موارد طبيعية هائلة، وقوته الاقتصادية يستطيع ازاحتنا من السوق العالمية من خلال ادارته الاقتصادية الناجحة وعلى هذا الاساس فان القيادة الغربية اتخذت تدابير وافعال على اضعاف الاقتصاد السوفيتي وخلق صعوبات داخلية له من اجل ضعضعته واضعافه وفي مقدمة هذه الصعوبات هو سحبه الى حلبة سباق التسلح))،
وهذا بالمناسبة ماتقوم به الامبريالىة الاميركية اليوم مع روسيا لجرها لسباق تسلح جديد .

###معدل وتيرة الانتاج الصناعي الاجمالي للاتحاد السوفيتي بالمتوسط حسب الخطط الاقتصادية..

1-الخطةالاولى.. 1929-1932 بلغ متوسط نمو الانتاج الصناعي نحو19بالمئة.

2-الخطة الثانية.. 1933-1937،بلغ متوسط نمو الانتاج الصناعي نحو17،1بالمئة.

3-الخطة لثلاث سنوات.. 1938-1940،بلغ متوسط نمو الانتاج الصناعي 13،2بالمئة.

4-الخطة الرابعة خلال فترة الحرب الوطنية العظمى 1941-1945، بلغ معدل نموي الانتاج الصناعي نحو 1،2بالمئة لان كل المواردالبشرية والمالية خصصت للدفاع عن الوطن الاشتراكي وتحريره من المانيا الفاشية.

الخطة الخمسية للمدة..1946-1950 بلغ متوسط نمو الانتاج الصناعي نحو،5بالمئة 5.

6-الخطة السنوية لعام1956،بلغ متوسط نمو الانتاج الصناعي نحو 9،6بالمئة.

7-الخطة السادسة، 1956-1960، غير متوفرالسابعة. 1961-1965،بلغ متوسط نمو الانتاج الصناعي نحو 7بالمئة.

الخطة الثامنة ،،1966-1970،بلغ متوسط نمو الانتاج الاعلامي نحو8،3بالمئة 8
9-الخطة التاسعة، 1972-1975،بلغ متوسط نمو الانتاج الصناعي نحو 7،0بالمئة.
10-لخطة العاشرة.1976-1880، بلغ متوسط نمو الانتاج الصناعي نحو 4،0بالمئة.
11- الخطة الحادي عشر، 1981-1985، بلغ متوسط نمو الانتاج الصناعي نحو 3،3بالمئة.

12-الخطة الثانية عشر، 1986-1990 بلغ متوسط نمو الانتاج الصناعي نحو 2،6بالمئة

ان الخطة اا،12 هي خطة الهدم والتخريب المنظم للاقتصاد الاشتراكي والمجتمع السوفيتي و لعب الخائن والعميل الامبريالي غورباتشوف وفريقه العلني-الخفي المرتد وبدعم وإسناد من قبل قوي الثالوث العالمي. المؤسسات الدولية ومنها صندوق النقد والبنك الدوليين والغرب الامبريالي بزعامة الامبريالية الاميركية وحلفائها المتوحشين وعبر ((خبراء)) و((مستشارين)) من اميركا وحلفائها من اجل ((تطوير)) الاقتصاد السوفيتي هم عملوا مع خونة الشعب والفكر والحزب الحاكم مع غورباتشوف وفريقه المرتد على تدمير الاقتصاد والقوة العسكرية وتخريب القيم الاجتماعية السليمة في المجتمع السوفيتي. هذه هي الخيانة العظمى في قيادة الحزب الشيوعي السوفيتي وفي مقدمتهم غورباتشوف الذي هو الان ما هو الا كومة من الغائط وهو اليوم في مزبلة التاريخ وهذا هو المكان الطبيعي للخونة والمجرمين والطغاة بحق الشعب والفكر والحزب الشيوعي السوفيتي.،وهو متسول سياسي من اجل الورقة الخضراء الخاوية والعيش بين المانيا وأميركا هو سائح بامتياز يعمل محاضرات رخيصة الثمن في شكلها ومضمونها.

الحزب هو المسؤول الأول عن كل ما حدث ويحدث اليوم للشعب السوفيتي – الروسي

يتبع 11/5/2020

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here