(صور خميني وخمنئي) تكشف بان (شيعة عارضوا صدام..ليس لانه طاغية) لكن (لانه عراقي)

بسم الله الرحمن الرحيم

(صور خميني وخمنئي) تكشف بان (شيعة عارضوا صدام..ليس لانه طاغية) لكن (لانه عراقي)

اي خديعة كبرى خدع بها شيعة العراق، فبعد عقود من ادعاء ما يسمى هزلا.. المعارضة ..بانها عارضت صدام لانه طاغية، لينكشف بعد 2003 بما لا يقبل الشك.. بان هذه المعارضة لم تكن الا مخالب ايرانية استهدفت العراق ككل وليس صدام كحاكم.. فهي عارضت صدام ليس لانه طاغية ولكن لانها تعتبر حاكم ايران خميني الحاكم الشرعي، وان حكم العراق من العراقيين غير شرعي.. لان العراق جزء من الامبراطورية الايرانية التي عاصمتها بغداد والتي وصلت للمندب والمتوسط باعتراف المسؤول الايراني يونسي.. ومن يشك بما نقول اليكم بالصوت والصورة للمسؤول الايراني:

وكذلك لاعترافات هادي العامري الذي اعتبر الجيش العراقي عدو.. بالثمانينات.. وانه يقاتل صدام تلبية لاوامر حاكم ايران الاجنبي خميني ان قال حرب حرب وان قال سلم سلم.. فهل يوجد ادنس من هكذا خيانة للوطن والعقيدة والعرض والارض والشرف.

فملئ شوارع العراق بصور زعماء اجانب ايرانيين كالخميني وخامنئي وذيولهم الحوثي اليمني وحسن نصر الله اللبناني.. اضافة لصورة توضع على استيحاء لذر الرمال بالعيون لشخوص يدعى انها عراقية ولكن الحقيقية هي رموز للخيانة كابو مهدي المهندس الحامل للجنسية الايرانية وقاتل لجانب الجيش الايراني ضد العراق بالثمانينات وجهر بولاءه لايران وبيعته لحكام ايران…. كلها مؤشرات ترسلها طهران بان العراق خضع بالكامل للهيمنة الايرانية.. وان القرار السياسي بالعراق يمر من طهران وليس بغداد، والقرار الشيعي يمر من قم الايرانية وليس النجف العراقية..

وننبه بان العمالة لايران مصدر مالي للعاطلين عن العمل والفقراء الذين تجندهم ايران كمرتزقة.. ولو فتحت فرص عمل لشباب العراق لوجدنا معظم من انخرطوا بالمليشيات يتركونها.

وخير دليل بان شرفاء العراق يعارضون وضع صور المحتلين الايرانيين للعراق كالخميني وخامنئي وذيولهم الاجانب ايضا الحوثي اليمني ونصر الله اللبناني.. والعميل المرتزق المقبور ابو مهدي المهندس العميل الايراني الايراني الجنسية.. واليكم الدليل:

بالمحصلة.. الاكراد عارضوا صدام ليس لانه طاغية..

فالبرزاني والطالباني زاروا بغداد بزمن حكم صدام والتقوا بالطاغية.. ولكن الاكراد عارضوا بغداد سواء كان يحكم صدام او غير صدام.. لانهم ينطلقون من حقهم بقيام دولة لهم بمنطقة اكثريتهم حرموا منها بخرائط الشرق الاوسط القديم سايكيس بيكو الانكلو فرنسية التي حرمتهم من حقهم بدولة..

والشيعة عارضوا صدام ليس لانه طاغية

ولكن لان المعارضة المحسوبة زورا شيعية عراقية، هم مرتزقة ايرانيين يهدفون لجعل حاكم ايران خميني هو الحاكم الشرعي للعراق .. ولم يعارضون صدام حتى يستبدل بحاكم عراقي اخر.. وخير دليل بعد 2003 وضعت صور زعماء ايران الاجانب خميني وخامنئي بشوارع العراق وتجهر مليشيات واحزاب موالية لايران ببيعتها لحاكم ايران الاجنبي خامنئي وانها تجر الحرب للعراق لتأمين الداخل الايراني تلبية لاستراتيجية حسين سلامي قائد الحرس الثوري الذي صرح بان خير واستراتيجية لتامين الداخل الايراني من الحروب بنقلها لمجال ايران الحيوي حسب نظرته العراق.. لينكشف سفالة وانحطاط عملاء ايران..

والسنة العرب لو جعل الشيعة لهم العراق جنة..

ومدنهم كمدن دبي بالرفاهية والاعمار، لن يقبلون عن اي حكم يراسه محسوبين شيعيا.. وسيرفعون السلاح ضد اي حكم يراسه محسوب شيعيا.. فالم يقلها البزاز لمحمد الحلبوسي.. بان اول درس انت يا حلبوسي ذاهب للبرلمان.. فانت ذاهب لدولة ليست دولتنا.. فانت ستذهب ليس لبناءها بل لتخريبها.. فماذا تقولون في ذلك؟ اليكم اعترافات الحلبوسي بالصوت والصورة:

النتيجة:

المصيبة بالعراق الخيانة.. لم تصبح فقط مجرد وجهة نظر.. بل اصبحت عقيدة لدى حثالات حكموا العراق من قوميين واسلاميين.. فاحدهم مثلا ابو الاء الولائي احد قادة مليشية الحشد يعترف بانه لا يتبع العراق ونظام الحكم فيه، بل يتبع النظام الحاكم بايران نظام ولاية الفقيه وبدعتها.. اليكم الدليل بالصوت والصورة، والذي يتبين بان عديم الشرف من يتحكمون بمصير العراقيين يهددون بجر الحرب لداخل العراق لمجرد دولة اجنبية دخلت حرب مع دولة اجنبية اخرى، في حين شرفاء العام يجنبون دولهم الحروب:

…………….

واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close