بعد احتراق آلاف الدونمات .. عودة أكثر من 90 حصادة إلى كوباني بقرار الإدارة الذاتية

بعد الحرائق التي أتت على آلاف الدونمات من محاصيل المواطنين الكورد، عادت أكثر من ٩٠ حصادة إلى كوباني بغربي كوردستان (كوردستان سوريا)، خلال الأيام الماضية، وذلك بعد التعميم الذي صدر بالصدد عن هيئة الاقتصاد في إقليم الفرات التابع للإدارة الذاتية.

وكانت هيئة الاقتصاد في إقليم الفرات (يضم كوباني وتل أبيض) قد أصدرت في ٢٠ من الشهر الجاري تعميماً تطالب فيه كافة مالكي حصادات الحبوب في كوباني بالعودة إلى المنطقة.

وبحسب ما أفاد مزراعون من كوباني فإن معظم الحصادات كانت قد توجهت إلى إقليم الجزيرة منذ بداية الموسم، فيما بقيت أعداد قليل من الحصادات في منطقة كوباني، بحيث لا تكفي حاجة المنطقة التي تصل مساحة الأراضي الزراعية فيها إلى نحو 60 ألف هكتار، مزروعة بالقمح والشعير.

كما فرضت هيئة الاقتصاد غرامة جزائية تبلغ 200 ألف ليرة سورية على كل حصادة تتأخر عن المهلة التي حددتها الهيئة للعودة إلى كوباني.

وتتعرض الأراضي الزراعية في شمالي شرقي سوريا لحرائق كبيرة التهمت مساحات واسعة من حقول القمح والشعير.

وحتى الآن التهمت الحرائق ما يزيد عن 2700 دونم من المحاصيل الزراعية في إقليم الفرات.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close