نائب يرفض اطلاق هذه التسمية على فصائل المقاومة

رفض النائب عن تحالف الفتح كريم المحمداوي، الثلاثاء، اطلاق تسمية “الفصائل الموالية لإيران”، على الفصائل المقاومة، فيما اشار الى ان واشنطن لم تحترم قرارات بغداد.

وقال المحمداوي في تصريح صحافي “نرفض اطلاق البعض تسمية الفصائل الموالية لإيران على فصائل المقاومة”، مبينا ان “هذه الفصائل هي ألوية وطنية تسعى لطرد المحتلين”.

وأضاف، أن “الولايات المتحدة تسعى من خلال ملاحظاتها ورسائلها العلنية والسرية للحكومة العراقية إلى تحجيم دور الحشد الشعبي، كما أنها تعمل بطرق مختلفة لضربه”، مشيرا الى ان “استهداف الحشد يعني استهداف الدولة العراقية، لأنه جهاز أمني نظامي”.

وتابع المحمداوي أن “الولايات المتحدة تتحين الفرص لاستهداف الحشد بالضربات الجوية كما حصل سابقاً، ولكن من واجبات حكومة الكاظمي أن تحمي المؤسسات الأمنية من خلال الحديث الدبلوماسي، لأن أي هجوم على الحشد، أو حتى فصائل المقاومة ، قد يؤدي إلى مواجهة بين الطرفين، ونحن لا نريد مواجهة أي أحد، لأن الحرب من المفترض أن تتوجه ضد تنظيم داعش الذي بدأ باستعادة نشاطاته السابقة”.

وأكد أن “واشنطن لم تحترم حتى الآن قرارات بغداد ومخرجات البرلمان العراقي الذي قضى بخروج المحتل (في إشارة إلى القوات الأميركية) من القواعد العراقية”، لافتا الى “اننا ننتظر نتائج المباحثات العراقية الأميركية المقبلة”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close