الصحة تنفي إعطاء أموال للمصابين بفايروس كورونا

بغداد / عامر مؤيد

تواصل ملاكات وزارة الصحة جهودها لفحص المصابين بفايروس كورونا، وحجر المشكوك بإصابتهم في مناطق العزل.

يأتي هذا في وقت نفت فيه وزارة الصحة تخصيص مبالغ مالية للمصابين بفايروس كورونا والذين تأكدت اصابتهم. وقال الناطق باسم وزارة الصحة في حديثه لـ(المدى) ان الوزارة تنفي ما تم تداوله في بعض صفحات التواصل الاجتماعي وتدعو الى توخي الحذر للحفاظ على الامن الصحي للبلد.

واضاف ان وزارة الصحة والبيئة تنفي ما تم تداوله في بعض صفحات التواصل الاجتماعي عن تخصيص مبالغ مالية مقابل كل اصابة تسجل في دوائر الصحة. وزاد “في الوقت الذي تواجه ملاكاتنا الطبية والصحية وعموم مؤسساتنا في بغداد والمحافظات خطر جائحة كورونا فانها تؤكد ان هذا الكلام عار تماما عن الصحة”. وحملت الوزارة الجهات التي تنشر معلومات مضللة وتبث الرعب في نفوس ابناء بلدنا وتخل بالامن الصحي للبلد كافة التبعات القانونية، كما تهيب الوزارة بالجميع اعتماد المصادر الرسمية وعدم تداول الاخبار غير الموثقة. من جانبه فان وزير الصحة والبيئة حسن التميمي زار محافظة ديالى وبحث مع محافظها ومدير عام دائرة صحة ديالى الواقع الصحي فيها وآخر المستجدات لفيروس كورونا.

وأكد الوزير ان الوزارة تحرص على تقديم الدعم الكامل للنهوض بواقع الخدمات الصحية في المحافظة وتذليل كافة المعوقات مشيدا بجهود الملاكات الطبية والصحية في محاربة جائحة كورونا.

من جانبه رحب محافظ ديالى بزيارة السيد الوزير والوفد المرافق له متمنيا له النجاح بادارة الوزارة موضحا الاجراءات اللازمة التي اتخذت في المحافظة لمكافحة فيروس كورونا.

واعلن الوزير خلال مؤتمر صحفي عقد بحضور عدد من وسائل الاعلام عن بناء ثلاثة مستشفيات للحجر الصحي في ديالى واستحداث مختبر لاجراء الفحوصات للكشف عن المصابين بفايروس كورونا وانطلاق حملة للمسح الوبائي الفعال والمباشرة بها غدًا في عموم المحافظة وتخصيص مبلغ 750 مليون دينار عراقي لصحة ديالى لإنشاء المستشفيات الثلاثة (البناء السريع) في خان بني سعد وبلدروز ومندلي لمواجهة جائحة كورونا والتأكيد على تكثيف تواجد الملاكات الصحية في السيطرات الرئيسة والفرعية لفحص الوافدين للمحافظة .

وفي محافطة ذي قار نفذت فرق الاستجابة السريعة في قطاع النصر للرعاية الصحية الاولية في ذي قار حملة مسائية للتحري والمسح الميداني في قضاء النصر شمال مركز المحافظة لفحص الحالات المشتبه باصابتها بفايروس كورونا المستجد

وقال مدير القطاع محمد عكلة موسى لاعلام الوزارة ان الحملة تندرج ضمن سلسلة من الحملات الصحية والمسح الميداني الواسع الذين تنفذهما الفرق الصحية للكشف عن الحالات المصابة، مبينا ان الحملة نفذت من قبل فريق الاستجابة السريعة التابع لقطاع النصر وبالتعاون مع الاجهزة الامنية في القضاء. مضيفا انه تم توزيع رسائل صحية وتقديم ارشادات للمواطنين خلال الحملة حول اهمية ارتداء الكمامات والكفوف والغسل المستمر لليدين والالتزام التام بحظر التجول في أيام العيد.

مباراة شعلية في مدينة الصدرتجذب مئات المشجعين

وشكل ازدياد نسبة الاصابة بفايروس كورونا المستجد، خوفًا وصدمة لدى الكثيرين لما ستؤول اليه الايام المقبلة. وطالب كثيرون بأهمية اتخاذ الإجراءات الوقائية وإلزام الجميع بذلك حتى لا تصل الامور الى مرحلة لا يمكن السيطرة عليها.

وبالرغم من ازدياد حالات الاصابة الا ان هذا الامر لم يمنع مشجعي كرة القدم من التواجد بكثافة في نهائية البطولة الرمضانية بمدينة الصدر.

وانتشرت صور كثيرة لمئات المشجعين وهم خارج السياج ولا تفصل بعضهم عن بعض سوى مسافة قليلة، وتساءل كثيرون عن دور القوات الامنية في ذلك.

أطباء كذلك انتقدوا مثل هذه التجمعات، مؤكدين ان المؤسسات الصحية لن تستطيع السيطرة على المرض اذا تفشى بشكل اكبر.

ومع ارتفاع حالات الاصابة فان صحة الرصافة اكدت استمرار الفرق الصحية بالرصد الوبائي الفعال للوقاية من فيروس كورونا .

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة سيف البدر في حديث لـ(المدى): ضمن توجيهات خلية الازمة في وزارة الصحة بتكثيف حملات التحري الوبائي وبتوجيه مباشر من مدير عام صحة الرصافة عبد الغني الساعدي تستمر الفرق الصحية التابعة لصحة الرصافة بكل قطاعاتها الصحية بالرصد الوبائي الفعال في جميع المناطق الواقعة ضمن الرقعة الجغرافية، حيث تم انطلاق حملة الرصد في قطاع النهروان في قرية الشيخ هاتف وفي قطاع البلديات الثاني في حي الوحدة ومنطقة الصدرين ومنطقة الدوانم وشارع السيد مطلق وقطاع الرصافة في محلة 904 ومحلة 929 وفي قطاع الشعب منطقة الجمعيات وتمت كل هذه الحملات في المناطق السكنية التي ظهرت فيها اصابات بفيروس كورونا وداخل المراكز الصحية .

واضاف انه تم اخذ مسحات من المواطنين المشمولين وهم كبار السن والحوامل لاجراء فحوصات مختبرية لتشخيص مدى انتشار الفيروس ورافقت هذه الحملات فرق التعفير والتعقيم وفرق توعوية من وحدات التعزيز لحث المواطنين على الالتزام بالحظر والتباعد الاجتماعي والتقيد بالارشادات الصحية والحجر المنزلي.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close