حقيقة اسقاط الكويت ديون العراق

علقت مصادر دبلوماسية كويتية على ما تردد بشأن إسقاط الكويت ديون العراق المتبقية، والمرتبطة بتعويضات حرب الخليج وتأجيل سداد أخرى.

ونقلت صحيفة النهار عن المصادر قولها إن “وزير المالية العراقي قدم خلال زيارته الأخيرة للكويت طلبا باسم حكومة بلاده بتأجيل سداد ما تبقى من الديون لمدة تتراوح ما بين عام أو عامين وذلك نظراً للأوضاع الاقتصادية التي فرضتها انخفاض أسعار النفط فضلا عن التداعيات لانتشار فيروس كورونا”، منوهة أن “الطلب ما زال قيد الدراسة ولم يبت به بعد من قبل الحكومة”.

واضافت المصادر أن “العراق كان قد دفع للكويت قسطا من الديون في شهر نيسان الماضي، بقيمة 440 مليون دولار”، موضحة أن “إجمالي قيمة الديون المتبقية تبلغ 2.8 مليار دولار”.

وكان النائب الكويتي السابق، عبد الحميد عباس دشتي، كتب أن بلاده أعفت العراق من ديون بلغت 3 مليارات دولار، وقررت تأجيل سداد أخرى.

وكتب دشتي في تغريدة على موقع تويتر “مبروك للعراق إعفاء ديون بقيمة 3 مليار دولار مستحقة للكويت، وتأجيل دين بقيمة 1.6 مليار دولار”.

ولم تعلن الكويت أو العراق، بشكل رسمي، وجود اتفاق مثل هذا بين البلدين، مثلما جرت العادة سابقاً.

وكان وزير المال علي علاوي، الذي يشغل أيضا منصب نائب رئيس الوزراء والقائم بأعمال وزير النفط، اقترح أن تؤجل الكويت نحو 3 مليارات دولار من ديون العراق المرتبطة بتعويضات حرب الخليج (1990-1991)، عندما أحرق الرئيس الراحل صدام حسين حقول النفط الكويتية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close