عضو برئاسة ‹مسد›: ضغوطات على النظام حالت دون استمراره في الحوار معنا

أكد عضو المجلس الرئاسي لمجلس سوريا الديمقراطية آزاد برازي، اليوم السبت، أن ضغوطات القوى المؤثرة على النظام السوري حالت دون استمراره في الحوار مع سوريا الديمقراطية، رغم تشكيل لجان للحوار في اختصاصات مختلفة.

ضغوطات على النظام أعاقت الحوار

وقال آزاد برازي في حديث : «هناك ضغوطات للقوى المؤثرة على النظام لمنع فتح الحوار مع الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا»، مضيفاً أن «الظروف التي يمر بها النظام تجعله غير قادر على اتخاذ القرار من دون العودة إلى تلك القوى».

وأوضح برازي، وهو أيضاً عضو المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي الكوردي السوري (أحد أحزاب مسد)، أن «لهذه القوى أجندات تخدم مصالحها، لذلك ستسعى إلى إعاقة اي حوار مع الإدارة الذاتية».

وأشار إلى أن «لروسيا محاولات لاستئناف الحوار بين الإدارة الذاتية والنظام، وعلى أساسه تشكلت اللجان في اختصاصات مختلفة، لكن عدم تجاوب النظام أدى إلى وقف المبادرة والعملية بمجملها»، مردفاً أن «هذه العملية ليست متعلقة بالروس وحدها، لذلك يتطلب الأمر تفاهماً بين القوى العظمى المؤثرة في المشهد السوري».

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close