اعتذار صدام الجرذ للكويت كانت بداية سقوطه

اعتذار صدام الجرذ للكويت كانت بداية سقوطه، نعيم الهاشمي الخفاجي

أتذكر كنا في عام 1989 في العمارة وبطبيعة وسائل اعلام صدام الجرذ تبدء في اذاعة اناشيد تمجد الجرذ بعدها المذيع يعلن نسترعي السادة المشاهدين والمستمعين أن بيانا هاما سوف يصدر، تستمر مسرحية بث الاناشيد من الصباح إلى قبل المساء بقليل عندها يتم قراءة البيان، في صيف عام 1989 البيان كان امتلاك صدام للكمياوي المزدوج؟ عندما سمعنا ذلك كان معي شخصين الأول من الناصرية جمال سيد حسن الجابري وصديق آخر مبدر بحر المشهداني التفت الينا ملازم أول جمال الجابري في ضحكة قوية وقال اسمعوا سوف يأتي اليوم صدام يدفع أموال للامريكان لكي يفجروا له اسلحته؟ كان سيد جمال عنده الحاسة السادسة لم يبلغ احد خوفا من ذلك الوضع لكنه كان يبلغني وأيضا قال لي مصيرك تترك العراق وتصادفك اشياء …. ويرزقك الله كذى وكذى وفعلا تحقق لي ماحدثني به سيد جمال بشكل دقيق، بعد تجريد صدام الجرذ من كل ادوات قوته وبعد تشريع قانون تحرير العراق ضغطت أمريكا في نهاية عام 2002 صدام الجرذ ليوجه رسالة اعتذار للشعب الكويتي وقد قرأت الرسالة في

‏يوم ٢٠٠٢/١٢/٧
بعث صدام برسالة اعتذار الى الشعب الكويتي عن احتلاله للكويت !
الاعتراف بالغباء ليس جديدآ على صدام الجرذ الهالك ولكن في الرسالة اعترف بانه كان يعلم ان امريكا ستضرب العراق أذا أحتل الكويت هههههه اذا كان هذا الجرذ يعلم ، لماذا احتل الكويت ؟ هل هو غباء تكريتي ؟! أم تآمر تكريتي ؟ لحرق العراق وشعبه، وأيضا في نهاية شهر 12 عام 2002 اجرت محطة تلفاز اوروبية مع صدام الجرذ وقال أستطيع أعلن اليكم أن العراق خالي من كل أسلحة الدمار الشامل؟ شاهدنا كلام صدام الجرذ كان معي زميلي وصديقي علي الناصر الغريباوي الغزي التفت لي قال لي حجي نعيم البشرى صدام عجل سقوطه تأكد بوش وبلير أن صدام لايملك أسلحة مؤثرة راح يدخلون له ويشعلون أبو ابوه؟ وفعلا بعد عدة أشهر بدأت عمليات إسقاط صدام الجرذ ودخلت دبابتين إلى بغداد واستقرتا على جسر السنك وأطلق سيقانه في الريح ليهرب ويتخفى في حفرة الجرذان والنتيجة استخرجوه منها الامريكان وضحاياه العراقيين من الحفرة ضربا بالبساطيل، يفترض بمن وصل للحكم بعد صدام الجرذ عليه ان يفكر بمصلحة عامة الناس ويوجودون نظام حكم يضمن عدم عودة الدكتاتورية مرة ثانية ويضمن مشاركة المكونات الثلاث العراقية في القرار السياسي والحكم بعيدا عن التهميش والاقصاء ولنعيش مثل بقية الشعوب المحترمة.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close