اسقطوا ثالوث الشيطان (المالكي رمز الفساد)..(الصدر رمز المليشيات)..(العامري رمز الخيانة)

بسم الله الرحمن الرحيم

اسقطوا ثالوث الشيطان (المالكي رمز الفساد)..(الصدر رمز المليشيات)..(العامري رمز الخيانة)

فكما لم تسقط الدكتاتورية الا بسقوط رمزها الدكتاتور صدام.. كذلك لن يسقط الفساد والمليشيات والخيانة الا بسقوط (ثالوث الشيطان) المتمثل برموزه الممثلة للنظام السياسي الحاكم بالعراق اليوم..

مقدمة:

هل تعلم بان رموز الفشل والفساد والخيانة بالعراق (استثمروا) الشرور بنفوس اهل العراق.. ولم يستثمرون الخير بنفوس العراقيين.. (ولا اقصد ان هناك اخيار وهناك اشرار) بل اقصد (بالانسان العراقي نفسه).. (فالهمها فجورها وتقواها)..

ففي كل شعب كما نعرف جميعا (خير وشر).. فالشعب الالماني استثمر هتلر (شرورهم).. فركب المتطرفين قوميا.. وبعد سقوط هتلر.. بعد هزيمة المانيا بالحرب العالمية الثانية.. جاء نظام بديل بالمانيا استثمر (النفوس الطيبة بالمانيا) فنهضت المانيا الديمقراطية الانسانية الصناعية.. (فهل تعتقدون ان المتطرفين قوميا الالمان تبخروا؟؟ الجواب كلا بل موجودين ولكن النظام الالماني يستثمر الخير في نفوس الشعب الالماني)..

ومثال اخر.. (البغدادي وتنظم الدولة الاسلامية- داعش) استثمروا شرور اهل السنة المتمثل بـ(المتطرفين والتكفيريين).. لكن بالامارات (الشيخ زايد) العربي السني استثمر (النفس الخيرة باهل الامارات العرب السنة) فاسس الفدراليات ونهضت بالامارات لتصل لما عليه اليوم من رفاهية واعمار ونهوض و استقرار.

ندخل بصلب الموضوع..

بالصوت والصورة واعترافاتهم.. نكشف رموز (الشيطان).. رموز النظام السياسي الفاسد الحالي بالعراق

اولا:

نوري المالكي يمثل رمز للفشل بحكومتيه الموبوءتان بالفساد.. باعترافه.. بالصوت والصورة

يعتبر اليوم ايضا (احد مصادر القرار) بالدولة العراقية المرتهنة ايرانيا.. حتى بعد خروجه من رئاسة الوزراء منذ سنوات.. في وقت المالكي نفسه اعترف بانه تجاهل الفساد والفاسدين.. وبرر ذلك (بان لديه ملفات فساد كبرى لو كشفها تنهار العملية السياسية) ففضل استمرار عملية سياسية فاسدة كالدجاجة التي تبيض ذهبا ولكن بجيوب الفاسدين على ان يحارب الفساد ويكشفه حتى لو سقط النظام السياسي الفاسد ليبني نظام سياسي جديد..

اليكم الدليل بالصوت و الصورة..

(المالكي يجعل الاولوية لبقاء النظام السياسي) وليس محاربة الفساد:

اعتراف اخر لحليف المالكي الفاسد ايضا.. حسين الشهرستاني وزير الطاقة السابق .. باتهامه نوري المالكي بالتستر على فساد محافظة بغداد صلاح عبد الرزاق احد قيادات حزب الدعوة.. (غراب يقول لغراب وجهك اسود).

علما ايضا حسين الشهرستاني .. كبد العراق خسائر كبيرة بعقود التراخيص ورهن نفط العراق بيد الشركات الاجنبية.. ليتبين بان (المالكي لم يختار غير الفاسدين والفاشلين حوله).

علما (حسين الشهرستاني) يمثل مهزلة حكومات المالكي.. واكاذيبه.. منها ادعاءه بان العراق سيصدر الكهرباء بظل المالكي؟؟

(فاذن جذور الفساد وتأصله بالدولة العراقية بعد 2003 يتحمله المالكي وحده)

فهو عراب الفساد وكل رئيس وزراء عراقي لا يتم ترشيحه الا بعد تعهده بعدم فتح ملفات الفساد و يكون عراب للكتل والاحزاب والتيارات السياسية ويضمن استمرار تدفق اموال ميزانيات العراق لجيوبهم بعيدا عن مستحقيها من اهل العراق… والاخطر (ان المالكي) يستخدم ملفات الفساد كاوراق ابتزاز لمصالحه الشخصية والحزبية والعائلية للثراء والهيمنة.. وصلت (لمسك ملفات على محمد رضا السستاني اي على عوائل المرجعيات) .. مما يؤكد بان الفساد بالعراق اساسه عامودي اي بالقيادات السياسية والدينية المشرعنة للعملية السياسية الفاسدة الحالية.. واليكم ذلك بالصوت والصورة:

وهنا اضع يوتيوب بالصوت والصورة.. لاعتراف نوري المالكي (بفساده وفشله).. واعترافه بضرورة عدم تصديه هو وبقية السياسيين للعملية السياسية مستقبلا.. ورغم هذا الاعتراف ما زال المالكي يمثل مصدر قرار سياسي بالعراق لنكشف حجم الفساد والفشل بعدم تغيير العملية السياسية ورموزها وعلى راسها المالكي.

وفلم اخر لوزير بحكومة المالكي.. يعترف (المالكي كان يؤيد الفساد)

الرمز الثاني لرموز الشيطان بالعراق… (مقتدى الصدر) رمز المليشيات.. (واشلال الدولة)

فاخطر المليشيات ومنبع تفريخها كان عنوانها (مقتدى الصدر) فتم تاسيس مليشة جيش مهدي المتهمة بالقتل على الهوية، وخطف الاثرياء مقابل الفدية، واخصاء الدولة العراقية ومؤسساتها، واضعاف القضاء العراقي، بدأت منذ فشل القضاء باعتقال مقتدى الصدر بتهمة قتل السيد عبد المجيد الخوئي، ومنذ ذلك الوقت عجز القضاء وضعف.. وانتهى العراق كدولة.. نتيجة عدم اعتقال المجرم مقتدى الصدر..

فالمليشيات:

العصائب والكتائب والنجباء وانصار الله الاوفياء.. واليوم الموعود.. والقبعات الزرق.. الخ كلها تفرخت من مليشة جيش مهدي الصدرية التابعة لمقتدى الصدر (سيء الصيت)..

الرمز الثالث (هادي العامري).. رمز الخيانة والعمالة..

فرمز الخيانة وتشريعها باسم العقيدة بعد 2003 هو (هادي العامري).. الشيطان الاشر.. فالامام علي يقول (اعرف الحق تعرفه اهله لا يقاس الحق بالرجال ولكن يقاس الرجال بالحق).. فالحق هنا مقياسه بخصوص (الوطنية وعكسها الخيانة).. هو الولاء.. والموالاة.. فمن يوالي وطنه دولته ويرفض ان يحاربها.. ولا يشرع الخيانة باسم العقيدة، ولا يشرع قتل ابناء بلده وجنود بلده باسم (المعارضة).. ولا يضع صور زعماء اجانب بشوارع وطنه ولا يجهر بولاءه لدولة اجنبية ونظام اجنبي، ولا يبايع حاكم اجنبي اقليمي او غير اقليمي.. ويرفض زج بلده بحروب لخاطر عيون الاخرين.. هذا وطني..

ولكن من يقاتل لجانب دولة اجنبية ضد وطنه العراق، ويعلن بيعته لحاكم اجنبي، ويعترف وهو يقاتل لجانب العدو الايراني بجبهات حرب ايران بانه لا يقاتل صدام لانه طاغية ولكن يقاتل تلبية لاوامر حاكم ايران ان قال سلم سلم حرب حرب، ووصف بلده بالعدو.. وبعد سقوط الطاغية يضع صور زعماء ايران الاجانب بشوارع العراق الخميني وخامنئي لكسر عيون ا لعراقيين ويعلن بان العراق تحت الهيمنة الايرانية .. ونجده ينحني بكل ذلة ليقبل يد حاكم ايران خامنئي رغم ان العامري كان وزيرا انذاك.. ليهين الدولة ومؤسساتها، وليظهر العراق ذليلا لكسرى ايران خامنئي..

اليكم اولا: فلم يوتيوب بالصوت والصورة.. (كيف يبوس الذليل العامري يد كسرى ايران)

ثانيا: اليكم با لصوت والصورة للعامري وهو يحارب لجانب ايران ضد العراق:

وهذا فلم اخر (لقاسم الاعرجي).. بالدلائل وهو يقاتل لجانب دولة اجنبية ضد العراق

فالعامري رمز الخيانة التي يجب رجمه حتى يسقط كل الخونة معه..

ولا يكون ذلك الا بتفعيل قانوني الخيانة العظمى والتخابر مع الجهات الاجنبية .. لتسقط فورا كل المليشيات والاحزاب والتيارات والقيادات والافراد الذين يجهرون بولاءهم لدول اجنبية ويبايعون حكام اجانب، ويتخابرون مع اجندة خارجية.. لينالون جزاءهم العادل الاعدام شنقا حتى الموت.. بتهمة الخيانة العظمى..

……………..

واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close