الطب والشعر / التفاؤل جزء من العلاج

الطب والشعر / التفاؤل جزء من العلاج

تمر علينا، معشر الأطباء، مشاهد كثيرة خلال حياتنا العملية وسأذكر منها على سبيل المثال مشهدين يتعلقان بعملية تبديل مفصل الركبة، وهي عملية كبيرة تتطلب إرادة من المريض للحصول على نتائجها المرجوٌة. وأنني غالباً ما أنصح زملائي وأبنائي الأطباء باختيار المريض المناسب للجراحة المناسبة كقاعدة للنجاح.
المشهد الأول
أتذكر بأنه جاءني يوماً للعيادة شخص متقدم في السن صابغاً شعر رأسه وشاربه وحاجبيه باللون الأسود، ويشكو من آلام الركبتين وصعوبة المشي. وبعد الفحص والتدقيق أخبرته بأن معاناته هي بسبب (سوَفان) الركبتين. وبعد أن سألني ماذا يعني ذلك شرحت له الأمر وزدت له معلومات إضافية بأن أغلب أعضاء الجسم عندما يتقدم الإنسان بالعمر يتغير لونها للأبيض، كالشعَر والمفاصل والماء الأبيض في العين وتضيٌق الشرايين وضعف وتليٌف القلب والعضلات وترسب الشحوم في الكبد وغيرها. كما أثنيتُ على محاولته إخفاء شعره الأبيض باعتبارها محاولة لمحاربة الشيخوخة بالمعنويٌات العالية وتدل على حب الحياة، وهذا ما يطلبه الطب من المريض، ويعتبر جزء أساسي من العلاج. وأخبرته أخيراً بأن خطة علاجه التي ستضمن له إعادة الحركة هي بتبديل مفصل الركبة. فرح الرجل واقتنع بذلك بعد أن عرف بأن الحياة هي الحركة وأن الحركة هي الحياة.
المشهد الثاني
زارتني في عيادتي سيدة أنيقة كبيرة بالعمر وتشكو من ركبتيها. وبعد فحصها، ولغرض اختبارها، أخبرتها أن ما تحتاجه هو استعمال عصا للمساعدة في المشي. فلم تقبل وأوضحت بأن سيُقال عنها كبيرة بالعمر. وهنا تأكد لي بأنها متفائلة بالحياة وأن عملية تبديل مفصل الركبة ستنجح مع هكذا مرضى.
 الأبوذية
حلاة الشعَر من لونه إعلَ طبْعه
حلاة  البـلبـل إيغــرٌد بـطـبعـه
تِكـدَر للـكتـاب تـعــيـدْ طـبـعـه
سـنين العـمـر تِـثبِتهـا الهويٌـة

وإلى اللقاء

الدكتور: حسن كاظم محمد

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close