ديمقراطية الخنق بالركبة

ديمقراطية الخنق بالركبة
احمد كاظم
خنق الشرطي الأبيض الشاب الأسود بركبته الى ان قضى عليه وهو متغطرس متعالي لانه قتل عبدا.
الغريب العجيب تآمر الطب العدلي والقضاء مع القاتل كما يلي:
أولا: الطبيب العدلي الأبيض قال لا يوجد دليل على ان الاختناق هو سبب الوفاة وان الضحية يعاني من أمراض عديدة.
ثانيا: القضاء الأبيض وصف القتل بالدرجة الثالثة ما يعني ان القاتل لم يقرر قتل الضحية بل تصرف بتهور.
أحد المحامين الامريكان البيض المنصفين اعترض على وصف القتل بالدرجة الثالثة ووصفه بالدرجة الأولى ما يعني تصميم القاتل على القتل وقال لو كان القتل غير متعمد لرفع ركبته لان الضحية استنجد به ولم يتوقف.
بداية العنصرية البيضاء في أمريكا:
أولا: قتل الهنود الحمر سكان امريكا الأصليين من قبل الشرطة البيض الرسميين والكاو بوي البيض المدنيين ولم يبق منهم سوى آلاف يعيشون في (مستعمرات مسيجة).
ثانيا: (استيراد) الافارقة السود كعبيد لغرض استخدامهم لتلبية حاجات البيض ليعيشوا برغد ولخدمة كلابهم ومن رفض قتل.
عنصرية الأمريكي الأبيض لم تقتصر على قتل الأبرياء غير البيض بالرصاص والخنق في امريكا بل شملت استعمال القنابل الذرية على اليابان واليورانيوم المخصب في العراق والقنابل العنقودية في اليمن والكيماوي في سوريا.
اما في فيتنام استعمل العنصري الأمريكي الأبيض (المسحوق البرتقالي) الذي قتل البشر والحيوانات والشجر وتربة فيتنام لا زالت ملوثة به.
ختاما: القادم اعظم اذا انتخب العنصري الأبيض ترامب لدورة ثانية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close