صرح القيادي في تجمع الحراك الشعبي الديمقراطي (تحشيد) السيد كاظم ماجد:

على الرغم من وقوع محافظة ذي قار في صدارة المناطق الجغرافية التي تعرضت وتتعرض لخطر الجائحة العالمية كورونا، الا ان التعاطي الحكومي في بغداد مع الحالات المتفاقمة في المحافظة يُعد الى الآن لا يتناسب مع شدة الوباء.

ووفقاً لما أكد عليه المتحدث في خلية الأزمة في المحافظة د. حيدر حنتوش بأن ذي قار تنتظر نتائج (550) من العينات المتراكمة في بغداد، وان المنازل أصبحت مواقع للحجر الصحي لاكثر من (535) مشتبه به حجروا أنفسهم في منازلهم والذي يشكل خطرا على بقية أفراد عوائلهم، بعد أن اصبحت الردهات الخاصة بعزل المصابين عاجزة عن استيعاب الحالات المصابة بالفايروس أو المشتبه بها.

فضلا عن ذلك فإن خطر الوباء قد امتد في بعض الحالات ليشمل أعضاء الكوادر الصحية أنفسهم خاصة مع عدم اكتمال وصول أجزاء الجهاز الخاص بالفحص رغم الوعود المتتالية لوزارة الصحة بإرسال بقية الأجزاء.

لاشك بأن مثل هذا الاهمال الحكومي يتسبب في ضعف الاداء الصحي وقد يؤدي الى كارثة صحية تخرج الاوضاع عن السيطرة في مدينتنا الصابرة وعراقنا العزيز.

المكتب الاعلامي لتجمع الحراك الشعبي (تحشيد)

1 حزيران 2020

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close