مهلكة ال سعود تسير الى الضعف والفناء

مهلكة ال سعود تسير الى الضعف والفناء
هذا ما أكده الكثير من أهل الخبرة والاختصاص في المنطقة العربية وخاصة منطقة الجزيرة والخليج وأكدوا بشكل جازم ان المهلكة باتت ضعيفة جدا لا قدرة لها حتى على وقف هذا الضعف المستمر والذي سيؤدي الى فنائها وقبرها ويجزمون هؤلاء أي ( أهل الخبرة والاختصاص\ بأن السبب في ذلك هو خضوع عائلة ال سعود التام والمطلق للرئيس الأمريكي ترامب ولرئيس حكومة إسرائيل نتنياهو حيث جعلت من نفسها بقر حلوب وفي نفس الوقت كلب حراسة تفترس العرب والمسلمين بالنيابة عن إسرائيل كما جعلت من نفسها أداة شطرنج بيد الرئيس الأمريكي والرئيس الإسرائيلي وان الأقنعة التي كانت تضعها أصبحت مكشوفة مثل حماية الإسلام وحماية العرب والدفاع عنهما أثبت بشكل واضح وصريح أنهم من أشد أعداء العرب والمسلمين بل أنهم العدو الوحيد للعرب والمسلمين واذا كان هناك عدو للعرب والمسلمين كان بدعم وتمويل من قبل ال سعود أي خلقته مهلكة ال سعود
كما اثبت أن ال سعود وراء كل المنظمات الإرهابية الوهابية المنتشرة في كل البلدان العربية والإسلامية القاعدة داعش النصرة كما اثبت ان هذه المنظمات الإرهابية ولدت من رحم ال سعود وكانت مهمتها ذبح العرب والمسلمين وتدمير بلدان العرب والمسلمين بالنيابة عن إسرائيل لحماية إسرائيل والدفاع عنها في سوريا في لبنان في العراق في اليمن في البحرين في دول عربية وإسلامية بحجة وقف المد الشيعي
الشيء المضحك رغم هذه الحقيقة الواضحة كل الوضوح الا ان ال سعود و أبواقهم الرخيصة المأجورة بدأت تتهم الجمهورية الإسلامية الحرس الثوري الحشد الشعبي المقدس في العراق حزب الله في لبنان أنصار الله في اليمن وكل القوى والشعوب الحرة التي وقفت ضد الهجمة الظلامية الوهابية وخلافة الظلام الوهابية الداعشية الصدامية وهزمتها وكسرة شوكتها وقبرت خلافتهم وأنقذت العرب والمسلمين والناس أجمعين من أشد هجمة ظلامية وحشية كادت تخمد اي نقطة نور وتهدم كل رمز حضاري إنساني وتذبح كل عقل حر منير بالأرض تتهم تلك الشعوب الحرة والمنظمات الإنسانية الحضارية المحبة للحياة والإنسان بأنها مصدر الإرهاب ووصفتها بالمنظمات الإرهابية بل كانت كثير ما تصف القاعدة وداعش والنصرة بانها منظمات إيرانية ممولة ومدعومة من قبل الجمهورية الإسلامية رغم ان كل المنظمات الإرهابية وفي المقدمة القاعدة داعش تدين بدين ال سعود الدين الوهابي و كل هذه المنظمات الإرهابية تكفر الشيعة وتحلل ذبحهم ونهب أموالهم وسبي نسائهم والقضاء على الجمهورية الإسلامية
لا شك ان هذا الكلام الغير عقلاني لا يصدقه أحد بل يكشف حقيقتهم أمام كل العالم الا بعض ساسة البيت الابيض وساسة الكنيست وهذا لا يعني انهم لا يعرفون حقيقة ال سعود بل يعرفوها تمام المعرفة الا انهم يتجاهلوها لما تقدمة هذه العائلة من دولارات لهما فهي البقر الحلوب التي تدر ذهبا ودولارات وحسب الطلب كما انها كلاب حراسة حامية ومدافعة عن إسرائيل والمصالح الأمريكية ولولا أموال هذه البقر التي تدرها بغير حساب ولولا كلابها التي أعلنت الحرب على العرب والمسلمين لأصبحت إسرائيل في خبر كان ولأصبحت المصالح الأمريكية في المنطقة في خبر كان أيضا المعروف ان وصول أمريكا الى هذا المستوى من القوة المالية والاقتصادية والعسكرية الدولة الاولى في العالم لخضوع ال سعود ومن أمثالهم فسمحوا لأمريكا سرقة أموال وثروة الشعوب وعقول أبنائها وجعلوها بقر حلوب وكلاب حراسة كما هو حال ال سعود ال نهيان ال خليفة وغيرها من الشعوب الأخرى
لهذا نرى ترامب أعلن حربه على الشعوب الحرة التي ترفض ان تجعل من نفسها بقر حلوب لترامب ونتنياهو وترفض ان تجعل من نفسها كلاب حراسة لحماية إسرائيل ومصالح أمريكا
لهذا شكل أعداء الحياة والإنسان قوة يقودها ترامب بتمويل ودعم من قبل ال سعود وكلابها الوهابية للقضاء على الشعوب الحرة على المنظمات الإنسانية المحبة للحياة والإنسان من خلال خلق الفتن والصراعات الطائفية والعنصرية والعشائرية ونشر الفساد والرذيلة والانحطاط الخلقي وحتى نشر الخرافات والأساطير التي تدمر قيم وأخلاقيات الشعوب وما فعلوه في الجزيرة العربية من نشر الدعارة واللواط والانحراف مثل زواج الرجل للرجل والمرأة للمرأة ونوادي العراة في كل مدن الجزيرة وغيرها باعتقادهم ان ذلك يوقف ضعفهم وفنائهم لا يدرون ان ذلك يسرع في نهايتهم وقبرهم الى الابد
فلا عاصم لكم من أمر الله يا أعداء الله والحياة والأنسان
مهدي المولى

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close