وفد إيراني يضم قاآني يناقش ملفات الطاقة والاقتصاد مع رئيسي الجمهورية والوزراء

بحث رئيس الجمهورية برهم صالح مع وزير الطاقة الإيراني رضا اردكانيان، أمس الأربعاء، سبل تعزيز العلاقات بين البلدين. وقال مكتب رئيس الجمهورية برهم صالح في بيان تلقته (المدى) إن الاخير “استقبل في قصر السلام ببغداد وزير الطاقة الإيراني رضا اردكانيان والوفد المرافق له”.

وأكد صالح على “ضرورة التنسيق المشترك وتوسيع آفاق التعاون بين البلدين لاسيما في قطاعي الكهرباء والمياه بما يحقق التطور والرفاهية للشعبين الجارين”.

وأشار إلى “أهمية تضافر الجهود بين الجميع للتصدي للأوضاع المعقدة التي تشهدها المنطقة بما يحقق الأمن والاستقرار للشعوب”.

إلى ذلك جدد وزير الطاقة الإيراني رضا اردكانيان “استعداد بلاده لمواصلة التعاون ودعم العراق في المجالات كافة، ورغبتها الجادة في الاستثمار في مجال الطاقة وتوسيع شبكات الكهرباء وتبادل الخبرات”.

وأوضح البيان أن “الجانبين بحثا خلال اللقاء سبل تعزيز العلاقات بين البلدين على جميع الصعد خدمة للمصالح المتبادلة”.

ووصل الوفد الايراني الى العراق فيما التقى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، ووزراء في حكومته في اجتماعات منفصلة.

وأكد اردكانيان خلال لقائه الكاظمي، حرص بلاده على إقامة أفضل العلاقات وأقصى حالات التعاون مع العراق، ودعمه على جميع الصعد.

وقال مصدر مسؤول، إن الوفد الإيراني الذي وصل بغداد ضم قائد فيلق القدس الإيراني إسماعيل قاآني. وقال المصدر، إن “قائد فيلق القدس الإيراني إسماعيل قاآني دخل بغداد بشكل رسمي بعد حصوله على تأشيرة دخول من الخارجية العراقية ضمن الوفد”. وأضاف، أن الإجراءات الجديدة جاءت بعد “إصرار رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي على أن يكون دخول جميع الشخصيات السياسية والعسكرية ومن جميع الدول بشكل وفود رسمية حصرًا”.

وأعرب وزير الطاقة الإيراني، عن أمله بأن “تتم خلال مباحثاته الحالية مع المسؤولين العراقيين، متابعة الاتفاقات السابقة وخطة التعاون الايراني على مدى 3 اعوام في مجال الكهرباء مع العراق، والتوصل الى نتائج مرجوة في هذا الخصوص”، وفق مواقع اخبارية ايرانية.

بالمقابل، افادت وكالة انباء فارس الايرانية، بأن وزير المالية العراقي يعتزم زيارة ايران لبحث ثلاثة ملفات مشتركة بين البلدين.

واوردت الوكالة خبرًا، أن “وزير المالية علي عبد الأمير علاوي يعتزم زيارة إيران في غضون الأيام المقبلة، على رأس وفد عراقي رفيع، لبحث عدد من الملفات المشتركة بين الطرفين”.

وتابعت، أن “وزير المالية اجرى مباحثات مع السفير الإيراني ببغداد إيرج مسجدي بشأن مجمل العلاقات الاقتصادية التي تربط العراق وإيران، لا سيما ملف الطاقة والتعاون التجاري، وملف إعادة فتح الحدود المشتركة بين البلدين”.

واضافت، أنه “وفقا لمسؤول عراقي بارز في بغداد، فإن الجانبين بحثا جملة من الملفات التي لها صلة باستيراد العراق للكهرباء والغاز الإيرانيين والحظر الأميركي المفروض على طهران، والمنافذ الحدودية التجارية بين البلدين”، مبينة أن “السفير سلّم علاوي دعوة رسمية لزيارة إيران، وأن الوزير قبلها”.

واكدت الوكالة الايرانية أن “الوزير لم يحدد بعد موعدا للزيارة، لكنه سيبحث خلالها مع المسؤولين الإيرانيين ملفات استيراد الطاقة من إيران، في ظل الأزمة المالية التي يمر بها العراق”.

وأشارت إلى أن “الجانبين سيبحثان أيضا ملف إعادة فتح الحدود بين البلدين، وإمكانية توسيع التعاون التجاري بينهما”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close