إيران تطلب تقريرا رسميا من السلطات العراقية حول غرق السفينة

ذكرت وزارة الخارجية الإيرانية إنها ستجري التنسيق اللازم لإعادة الناجين وجسد الشخص المتوفى إثر غرق سفينة “بهبهان” للشحن في ميناء أم قصر، في أقرب وقت.

وأعلنت الدائرة العامة للإعلام وشؤون التحدث باسم الوزارة، إن “القنصلية الإيرانية العامة ب‍البصرة أجرت اتصالات مع المسؤولين العراقيين المعنيين بشأن وضع طاقم السفينة وأسباب غرقها، وطلبت تقريرا رسميا من السلطات العراقية”، وفقا لوكالة فارس.

وأعلن المدير العام للسلامة والأمن بمنظمة الموانئ والملاحة البحرية نادر بسنده، أن عدد أفراد طاقم باخرة البضائع الإيرانية التي تحمل اسم (بهبهان) وغرقت مساء أمس الخميس في المياه الإقليمية العراقية، يبلغ سبعة أشخاص، توفي واحد منهم لحد الآن، فيما تم إنقاذ أربعة آخرين.

وأضاف بسنده في تصريح لوكالة “إرنا” اليوم الجمعة، أن شخصين من أفراد الطاقم فقدا في الحادث، أحدهما إيراني والآخر هندي.
وفي سياق متصل، أعلن المدير العام للملاحة البحرية في خرمشهر (التابعة لمحافظة خوزستان-جنوب غربي البلاد) نور الله أسعدي اليوم الجمعة، عن “إرسال باخرة (ناجي17) الإيرانية للإغاثة والإنقاذ الى مكان وقوع الحادث بالتنسيق مع الجانب العراقي”، مضيفا أن “هذه الباخرة بدأت عمليات البحث والإنقاذ في مكان الحادث”.

وتابع أنه “بالإضافة إلى باخرة ناجي 17، تم إرسال باخرة السحب (خليج فارس) وعدد من الخبراء البحريين الإيرانيين إلى مكان الحادث”.

وتوجهت باخرة البضائع الإيرانية التي تحمل اسم بهبهان في 2 حزيران من ميناء خرمشهر إلى ميناء أم القصر في العراق، وكانت محملة بمواد البناء والسيراميك، حيث غرقت مساء أمس الخميس في قناة خور عبد الله المائية بين العراق والكويت في المياه الإقليمية العراقية.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close