السر …


السر …

نستطيع أن نبوح للفراغ

نستطيع أن نكتب تعليقات حلزونية

بإمكاننا تكميم أفواه الأشياء العارية

لكننا

نحذف الهوامش والفواصل

نحن اللاعبون بالتفاصيل

حين يجلب ظل السر السقوط معه نبوح للروح

صديق يعيش في جلباب الكرفتة وزحام المدينة يقرأ السر

صديقة تترك بصماتها على المقاطع الشعرية والنصوص تقرأ السر

خيط من الدم يقضي يومياته عند رواق الصور يقرأ السر

وخيط من النصف الاخر للدم تتقاسم الوجوه في مستنقع الملح تقرأ السر

كل قصائد محمود درويش

خرجت من مصنع اللغة

حين تحولت لقصور وحدائق ونافورات على الورق

ولدت الاغلفة والالوان والخطوط

القصيدة الدرويشية رسمت المحن وسجلت تواريخ للفوضى

درويش وهو حي

كان رمزا للجرحى

وهو في درب الأرض

رمز للجرحى

الصداقة لا تموت مع الموت

الصداقة إكسير السر

كي نبقى غرباء في حلبة السرد

يجب أن لا نبوح بالسر

كي لا تطاردنا رزنامة الحواس

علينا ان نحفظ السر

دع السر لطقوس النثر

دع السر لريش السطر

دع السر معلقا في رغوة البحر

دع السر في ضاحية الرمل

دع السر مكبلا بالوشم

دع السر

لحرف درويش

لحبر درويش

ايفان علي عثمان

شاعر وكاتب

ملاحظة – الصورة بعدسة الشاعر والكاتب ايفان علي عثمان

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close