يستقطع من ولد الخايبة ليدفعه لمن نصّبه

يستقطع من ولد الخايبة ليدفعه لمن نصّبه
احمد كاظم
الحكومة و رئيسها تحل مشكلة خواء الخزينة باستقطاع المال من رواتب ولد الخايبة الموظفين و المتقاعدين لكي تؤمّن للرئاسات الثلاث و شبكاتها الرواتب و المخصصات و المنافع و السيارات و الحمايات والسفرات و(أشياء معيبة أخرى).
هذا الأمر متوقع لان رئيس الوزراء هو من نفس عجين الرائاسات الثلاث و شبكاتها و يتمتع بنفس امتيازاتها الفاحشة.
الشريف و العفيف يبدأ الإصلاح بنفسه ليحافظ على لقمة عيش الموظفين و من خدم الدولة نصف عمره و العاطلين و لكن غير الشريف و غير العفيف يحافظ على امتيازاته حتى بسرقة رواتب الموظف و المتقاعد و هذا ما حدث هذا الشهر.
الرئاسات الثلاث وشبكاتها نهبت و ما زالت تنهب المال العام بكل الوسائل غير الشريفة و غير الشرعية و الرئيس الجديد يعلم بذلك و بدلا من إن يحاسب اللصوص هو يحاسب ولد الخايبة.
الرئيس ومن معه يجاهرون أنهم لن ولم يمسوا راتب من يتقاضى 500 إلف دينارا شهريا لاعتقادهم إن من يتقاضى 55000 دينارا يعيش في بحبوحة بينما الرئيس و من معه يصرفون هذا المبلغ يوميا على (الموطة).
إما من يتقاضى مليون دينارا شهريا أي 30000 دينارا يوميا فيجب منعه من شراء الأكل و الشرب لإفراد عائلته مع إن هذا المبلغ يصرفه الرئيس و من معه يوميا لشرب العصائر.
ختاما: ما دام الرئيس و من معه ومن حوله ينعمون بالعيش الرغيد تحت المبردات و الثريات و ينعمون في المسابح و (صالات المساج) في المنطقة السوداء (فطز) بالموظفين و المتقاعدين و العاطلين الذين سرقت الرئاسات الثلاث وشبكاتها أموالهم.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close