إشتياق…

إشتياق…

قابلته ذات صباح فقال لي سيدتي …
تؤذيني تلكم المسافات التي تقع ما بين حضورك وغيابك ،أن تقتربي مني يوما وتبتعدي يوما آخر ،أن تتمسكي يوما بكل ما في الوفاء من قوة وتبتعدي يوما بضعف البائسين فأنا لدي مشكلة في تقبل حضورك الذابل وغيابك من غيرسبب في الوفاء المقسط والكلمات التي أتوق مرارا وتكرارا لسماعها !
سيدتي…
كل الذين أغلقوا دفاتر حكايات قلوبهم الصادقة بالغباءات البشرية ، بالفراق ، وأن يمضي كل منا في اتجاه ونفترض أننا سنلتقي تارة أخرى من دون أن نبذل أي شيء لهذا !
فأنا ياسيدتي أؤمن بتقارب القلوب كخطواتنا التي تقارب ارواحنا في لحظة لقاء أؤمن بأنني قد أراك صدفة في طريق فأجعله طريقي ، قد أراك صدفة في مكان فيتحول الى مكاني المفضل ..قد أراك فأرى كل الكون في عينيك ..
فهل ادركتِ سيدتي مدى اشتياقي لكِ…

ذكرى البياتي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close