مجلس نواب على بابا

مجلس نواب على بابا
احمد كاظم
مجلس نواب على بابا و 329 حرامي و حرامية من الرجال النساء يعرقل تمرير قانون الانتخابات للأسباب التالية:
أولا: لأنهم كسابقيهم عديمو الكفاءة و النزاهة و الإخلاص.
ثانيا: لأنهم يسعون للبقاء في المجلس لدورة كاملة 4 سنوات لكي يستمروا بنهب المال العام بقوانين يشرعونها على مقاساتهم.
ثالثا: لان الانتفاضة التشرينية المباركة كشفت عوراتهم و عوراتهن كحرامية عطالة بطالة و إعادة انتخابهم اصبح غير مضمون.
رابعا: لان الانتخابات النزيهة ستمنع التزوير و بيع وشراء الأصوات ما يحول دون انتخابهم مجددا.
عرقلة الانتخابات المبكّرة بقانون نزيه من قبل لصوص الرئاسات الثلاث و شبكاتها يجاهر بها اللصوص بحجج واهية و مع ذلك الحكومة التي جاءت لإجراء انتخابات مبكرة نزيهة (في سبات).
سؤال: هل الحكومة تسعى للبقاء مع مجلس على بابا الى نهاية الأربع سنوات؟
الحكومة جاءت لإجراء انتخابات مبكرة نزيهة و عليها تقديم قانونا انتخابيا للمجلس بالشروط التالية:
وأحد: الدوائر الانتخابية المتعددة دائرة لكل 200 الف مواطن بدلا من 100 الف مواطن لتقليص عدد النواب.
اثنان: الترشيح فردي و لا قوائم مغلقة او نصف مفتوحة او مفتوحة لكي لا يتقاسم اللصوص أصوات الناخبين.
ثلاثة: تفرز الأصوات مباشرة بعد انتهاء وقت التصويت بإشراف المرشحين او من ينوب عنهم و بإشراف موظفين حكوميين.
فرز الأصوات المباشر يمنع التزوير التي نفذته (رسميا) مفوضية الانتخابات الفاسدة لأنها تابعة للأحزاب الفاسدة.
التصويت الورقي و فرز الأصوات المباشر يعلن النتائج مباشرة بعد انتهاء وقت التصويت و لا حاجة للمفوضية و صناديقها و أجهزتها الالكترونية المبرمجة لتزوير الأصوات.
اربعة: الغاء الكوتة النسائية لأنها حولت المرأة الى جارية استغلها من أعطاها المقعد و لأنها الان يمكنها الترشيح المباشر و تنتخب ان كانت صالحة كما ينتخب الرجل الصالح.
الغاء الكوتة النسائية يؤكد استقلالية المرأة و يحافظ على سمعتها و كرامتها و مستقبلها السياسي.
سؤال: هل ستستجيب (حكومة الانتخابات) لما ذكر و تجبر مجلس على بابا الفاسد لتمرير قانون انتخابات نزيه؟
الجواب: الله اعلم.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close