نحن الضيوف و أمريكا رب المنزل

نحن الضيوف و أمريكا رب المنزل
احمد كاظم
الناطقة باسم الخارجية الامريكية نطقت بان القوات الامريكية باقية في العراق (ضيفا) ما يعني انها ضيف (اجباري قسري) لان البرلمان صوت على خروج القوات الامريكية من قواعدها غير الشرعية في العراق.
الناطقة نطقت ان القوات الامريكية باقية الى حين القضاء على داعش و لكنها لم تقل ان داعش صناعة أمريكية و ان فلول داعش مقرهم القواعد الامريكية في العراق وان هجمات داعش الأخيرة حجة امريكية للبقاء.
الناطقة نطقت ان هذا الالتزام أساس لضمان امن العراق و أمريكا مع ان داعش في العراق و أمريكا بعيدة في المحيطين الاطلس و الهادي و ان داعش كالقاعدة و طالبان صناعة امريكية.
ما ذكرته الناطقة يعني ان المفاوضات بين العراق و امريكا لا معنى لها لان أمريكا اتخت القرار و على العراق القبول به شاء ام ابى.
لماذا يتصرف الامريكان بهذه القباحة و الوقاحة و الاستهزاء بالآخرين؟
الجواب لان العقل الأمريكي تسيطر عليه غريزة (القوة و الاعتداء) على الاخرين لتحقيق ما يريد بدلا من التعامل مع الاخرين بالحسنى.
الامريكان خاصة السياسيين و العسكر منهم يعتقدون ان احترام الاخرين (ضعفا) و هذا الأسلوب شائع حتى فيما بينهم.
ختاما: يا أمريكا نحن الضيوف و أنت رب المنزل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close