إيران تتجسس على حماس، ما صحّة الخبر؟

إيران تتجسس على حماس، ما صحّة الخبر؟

مراد سامي

تواترت في الأيام الأخيرة أخبار عن حدوث اختراق إيراني لحركة المقاومة الإسلاميّة حماس. هذه الأخبار روّجتها تقارير إعلاميّة عربيّة انتشرت على نطاق واسع وذكرت تفاصيل هذه العمليّة.

موسى أبو مرزوق أحد مؤسسي حركة حماس والمسؤول عن العلاقات الخارجية مع قطر هو المعنيّ بهذه العمليّة، إذ كشفت التقارير وجود عميل إيرانيّ متخفّي يعمل في مكتبه ويقوم بتتبّع حركاته وجمع المعلومات عن أنشطته وإرسالها لاحقا إلى إيران. استغرب الكثير هذا الخبر وشكّك فيه آخرون لكنّ التقارير أوردت تفاصيل إضافية تجعل الخبر أكثر معقولية. أبو مرزوق لم يكن متحمّسا بالمرّة للعلاقة الوطيدة التي تجمع حركته حماس بدولة إيران وكان يعارض مجهودات إسماعيل هنية لتوطيد هذه العلاقة. حسب التقارير المنشورة، دفعت خيارات أبو مرزوق السياسية إيران لتكليف أحد عملائها بمراقبته عن كثب.
مصادر مطّلعة تحدّثت عن تواصل خالد مشعل الزعيم السابق للحركة مع الرئيس الحالي إسماعيل هنية من أجل إجراء تحقيقات جدّية حول هذه الحادثة التي من المنتظر أن تؤثر على طبيعة العلاقات المستقبلية بين الطرفين.

لكلّ خيار سياسيّ تبعاته. توطيد العلاقة مع إيران يعني بالنسبة لحماس مزيدا من الدعم المالي واللوجستي وغطاء سياسيا في لبنان. لكنّه أيضا يأتي بمتاعب لحماس، إذ تسعى إيران لتدعيم نفوذها وبث عروقها في المنطقة وهي تستغل بذلك حاجة حماس للدعم نظرا لمحدودية مواردها وانحسار داعميها. لا يمكن أن نجزم بمستقبل العلاقات بين الطرفين، لكنّ هذه الحادثة سيكون لها حتما ما قبلها وما بعدها فيما يخص مستقبل الشراكة بين إيران وحماس.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close