الثقافة: نأسف بشدة عمّا بدر من أحد موظفي كادرنا المتقدم بشأن وفاة أحمد راضي

أبدت وزارة الثقافة، الاثنين، “أسفها الشديد” عمّا بدر من أحد موظفي “كادرها المتقدم” بشأن وفاة نجم الكرة العراقية أحمد راضي، مؤكدة أنها ماضية في اتخاذ إجراءات إدارية “رادعة” بحق ذلك الموظف.

وقالت الوزارة في بيان إنها “تعرب عن أسفها الشديد عما بدر من أحد موظفيها (من كادرها المتقدم) على حسابه الشخصي على موقع (فيسبوك) بشأن وفاة أسطورة كرة القدم العراقية الكابتن أحمد راضي جراء إصابته بوباء كورونا وهو ما يتعارض تماماً مع مشروع الوزارة الثقافي والحضاري والاجتماعي، ورعايتها لجميع المبدعين العراقيين في داخل العراق وخارجه”.

وأضاف البيان، “والوزارة إذ تعزي شعبنا الكريم بوفاة الكابتن أحمد راضي وجميع ضحايا الجائحة وتسأل الله أن يتغمدهم برحمته الواسعة ويلهم ذويهم الصبر والسلوان تؤكد رفضها لمثل هذه التصريحات المشينة التي لا تنسجم مع نهجها الرافض لكل أشكال الاستهانة بأرواح العراقيين على اختلاف توجهاتهم الفكرية والعقائدية، كما إنها ماضية في اتخاذ إجراءات إدارية رادعة بحق صاحب المنشور كي تبقى الوزارة نموذجاً يحتذى به في تكريس المفاهيم الوطنية والإنسانية”.

وتاب البيان، أنه “بناءً على ما تقدم واستناداً إلى قانون انضباط موظفي الدولة وجه الوزير حسن ناظم بمنع تكرار هذه السلوكيات التي لا تنم على الإحساس بالمسؤولية تجاه أبناء شعبنا العراقي ورموزه في مختلف المجالات وأن أي سلوك من هذا النوع سيعرض الموظف المقصر إلى المساءلة القانونية”.

وتوفي نجم الكرة العراقية أحمد راضي، صباح أمس الأحد، بسبب مضاعفات فايروس كورونا المستجد، ورحل راضي عن عمر ناهز 56 عاماً، بعدما استطاع أن يخلد اسمه في مساء الكرة العراقية ليلقب بلاعب “القرن العشرين” في العراق.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here