الشيعه و أصول الحكم

الشيعه و أصول الحكم

طالما عيرني أحد الأصدقاء الأعزاء بتكرار سؤاله المتهكم و المستفز: (( ها أبو علي لعد نوريكم و نورينا ))، يقصد نوري المالكي و نوري السعيد، فلا يسعفني عقلي بما أرد به عليه فأطأطأ رأسي خجلاً و “أنجب” و أسكت.

لقد لعبتا فتوتا المرجعية الشيعيه المشينتان البغيضتان و المدمرتان عند بداية تأسيس الدوله العراقيه التي حرمت بأحداهما التعليم و المدارس على أبناء الشيعه و حرمت الثانيه على الشيعه العمل في دوائر الدوله الوليده دوراً حاسماً في تخلف الشيعه و جهلهم و فقرهم و تأخر ألتحاقهم بالعمل الحكومي. لقد هدفت المرجعية الشيعيه من هاتين الفتوتين المشينتين المدمرتين البغيضتين أبقاء الشيعه غارقين في مستنقع الفقر و الجهل و التخلف لتبقى هي – المرجعية – تتمتع و تستمتع بثلاثيتها الأثيره إلى نفسها ثلاثية المال و الجاه و السلطه.

كثيراً ما ترددت مقولة (( الشيعه مو أهل حكم و ميلوكلهم الحكم )) حتى إن الكثير من الشيعه و في عملية جلدٍ للذات و أقراراً منهم بواقع الحال المزري و المرير بعد 2003 أصبحوا يرددون هذه المقوله و هذا الأمر ليس صحيحاً ابداً. قد لا يعرف الكثير من العراقيين إن حكومة الدكتور عبدالرحمن البزاز – و هو من أنبل و أكفأ و أشرف و أعلم من تولى الحكم في العراق – الثانيه في منتصف الستينيات كان فيها 12 وزير شيعي و 6 وزراء سُنه حين كان العراق “دوله” حقيقيه يتم أختيار الوزراء فيها على اساس الكفاءه و التوجه السياسي و ليس على أسس الأنتماءات المذهبيه و الطائفيه.

في الأقتصاد قانون ينص على (( إن العملة الرديئة تطرد العملة الجيده من السوق )) و كذلك الأمر في السياسه، فعندما تنطع حرامية الشيعه و أراذلهم من أبناء المرجعية البرره و عظام رقبتها الذين وصلوا إلى السلطه بدعمها و تأييدها و تحت عبائتها و التي صمتت صمت القبور عن فسادهم الفاجر و سكتت عن هذا الفساد و السكوت من علامات الرضى للسلطه و تصدروا المشهد السياسي أنزوى أوادم الشيعه و رجالاتهم من أهل العلم و الخبره و الكفاءه و اعتزلوا العمل السياسي و الحياة العامه و سيبقى الأمر كذلك مادام هدف المرجعية الشيعيه تشجيع الفساد و دعمه لأضعاف الدوله و نخرها ففي ضعف الدولة قوة المرجعية و العكس صحيح و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم.

عامر الجبوري.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close