القلقلة!!

القلقلة!!
القلقلة: التحريك
قلاقل: إضطرابات
القلقة مفهوم خفي في مناهج الحكم القبيح المتستر بالمثاليات والساميات , والذي يرفع رايات الدين والعدل والرحمة والرأفة.
والفعل سيئ وشنيع , والظلم مبيد , والتوحش مستقيد , والناس تتدحرج على سفوح التداعيات والويلات والقاسيات والوعيد.
يقلقلون كل شيئ حتى الحجر والشجر , فلا مفر ولا مستقر , في بلاد تطاير في أرجائها الشرر.
القلقلة إرادة أطماع , وبرامج إنتهاك لحرمات الأوطان والمواطنين.
القلقلة لها مفرداتها وأدواتها وعناصرها , ومروجيها من المرضى والحمقى , والتابعين لأقبية الشياطين , والمعممين بأمارات السوء والبغضاء , والذين يتاجرون برسالات السماء.
أولئك الذين ماتت ضمائرهم , وسقطت آخر قطرة حياء من جباههم , المحشوّون بالكراهية وموبقات الشرور النكراء.
القلقلة من أول منطلقاتها إلغاء الوطن ونفي المواطنة , وتحويل المجتمع إلى كينونات متفرقة بمسميات مدمرة , ومؤهلة لتأجيج الصراعات والتفاعلات المريرة ما بين أبناء الوطن الواحد والدين الواحد والعروبة الواحدة.
القلقلة , وما أدراك ما تفعله في الواقع البشري , وكيف تسعى لتشظيته وسحقه بسنابك الضلال والغي والبهتان.
فلعنة الدنيا والأكوان على كل مسيس مقلقلٍ متاجر بدين!!

د-صادق السامرائي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close