رسالة للسید مصطفی الکاظمي رئیس وزراء العراق

رسالة للسید مصطفی الکاظمي رئیس وزراء العراق
لقد شاهدت مؤتمركم الصحفي واستمعت بعناية إلى محادثاتك. سمعتكم تتحدثون عن الفساد في المدن العراقية باستثناء مدن كردستان . لماذا ا؟ هل إقليم كردستان إقليم اتحادي عراقي ، أم أن إقليم كردستان إقليم مستقل لا ينتمي للعراق؟ لماذا ، بصفتكم رئيس الوزراء ، لا تدافعون عن الشعب الكردي الذي يواجه أسوأ أشكال الاضطهاد من قبل السلطات الكردية المزيفة؟ لا تدفع لهم أجورهم بحجة أن المركز يتحمل هذه المسؤولية وأنتم صامتون؟ نرید ان نعرف أي من الطرفين یتحمل هذە المسؤولیة ؟ بالطبع ، هذه مسؤولية كبيرة للغاية لها علاقة بحياة الناس ، وخاصة حیاة الأطفال. هل يقبل ضميركم أن یکون الطفل جائعا في کردستان؟
الجزء الثاني من السؤال هو: هل الحدود الكردستانیة عمومًا حدود العراق ، أم أن الحدود الكردستانیة اصبحت منطقة حرة لا علاقة لها بالعراق ؟ فهل لذلک السبب ان الحكومة العراقية صامتة بشأن القصف الوحشي للطائرات التركية في مناطق كردستان تقتل ناس ابریاء ، وأنتم ، کرئیس للوزراء ، تلعبون دور المتفرج؟
انادیکم بأن الشعب الكردي یحتاج إلى حلول جذرية لمشاکلە لیتسنی لە التمتع بحياة ولو صغيرة متواضعة ، لکن ، حرة وکریمة وفي جو من الهدوء والتحرر من الجوع الذي یهدد حیاتە ، من جهة ، والقصف التركي الوحشي ، من جهة اخری.
نرید حلا: اما ان تدافعوا عن حقوق المواطن الکردي الذي یتعرض للابادة والاهانة بشتی انواعهما ، اما ان تترکوننا علی حالنا کمنطقة حرة ذات سیادة لاعلاقة لها بالعراق قاطبة …
مع الشکر .

المحارب القدامی / تحسین عثمان اسماعیل

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close