رفض روسي – تركي – إيراني للحكم الذاتي للكورد في غربي كوردستان

 

اتفق رؤساء إيران وروسيا وتركيا، اليوم الأربعاء، على رفض «الحكم الذاتي» للكورد في غربي كوردستان (كوردستان سوريا).

جاء ذلك في البيان الختامي لاجتماع الدول الضامنة لعملية أستانا بشأن سوريا، والذي جمع كلاً من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، والإيراني حسن روحاني، عبر دائرة تلفزيونية مغلقة.

البيان أكد على «وحدة واستقلال وسيادة الأراضي السورية، ورفض أي محاولات لفرض وقائع جديدة على الأرض في سوريا تحت ذريعة محاربة الإرهاب، بما يشمل مبادرات غير قانونية بشأن إعلان الحكم الذاتي».

كما شدّد على ضرورة «مواجهة المخططات الانفصالية التي تهدف إلى تقويض سيادة سوريا ووحدة أراضيها وتهدد الأمن القومي للدول المجاورة»، حسب تعبير البيان.

وأشار البيان إلى أن «الزعماء الثلاث أكدوا كذلك على ضرورة تسهيل العودة الآمنة والطوعية للاجئين والنازحين السوريين وحماية حقوقهم».

وأوضح البيان، أن «الرؤساء قرروا عقد القمة القادمة في طهران بناءً على دعوة الرئيس الإيراني»، مؤكدين عزمهم على «تعزيز التعاون الاقتصادي المشترك عبر تقوية التنسيق في مختلف المجالات».

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال عقب انتهاء القمة الثلاثية مع نظيريه الروسي والإيراني: «أرغب في أن يعم الأمن والنظام في سوريا، بأسرع وقت».

وأضاف «سنفعل كل ما في وسعنا للحفاظ على وحدة الأراضي السورية، وللتوصل إلى حل طويل الأمد للصراع فيها».

بدروه، أكّد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، موقف موسكو الرافض للعقوبات الغربية ضد سوريا، مشيراً إلى أن «هذه العقوبات غير شرعية وهدفها الضغط على الشعب».

كذلك أكّد الرئيس الإيراني حسن روحاني، أن بلاده ستواصل دعمها للنظام والشعب في سوريا بقوة أكبر.

وتابع قائلاً: «قانون قيصر هو عقوبات أحادية الجانب وغير إنسانية وهي استمرار للجهود الأمريكية التي تهدف لتحقيق أهداف سياسية غير مشروعة في سوريا».

وكان من المقرر أن تعقد هذه القمة في العاصمة الإيرانية طهران، إلا أنه وبسبب تفشي فيروس «كورونا» المستجد تمّ إجراؤها عبر تقنية الفيديو.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close