كأنك تجهلني

كأنك تجهلني
فضيلة مرتضى
كأنك تجهل من أنا
فأنت تشك بأصلي
وإن أبصرت بريقي
تخشى نطقي وصمتي
ياغارقآ في الأوهام
ظلال القمم آفاق للمس
أنا التي شعاع في العيون
أسكن في عين الشمس
وأنا من أجمع اللآليء
تزهو وتلمع في خصري
أعطي لعينيك فرصة
تعرفك ملامح نفسي
الوهم والظن أثنان
حائلان للنور والتفحص
أنا الحياة تقهقه_
في فضائي وهمسي
لايعكر مزاجي_
من عبث بأمسي
وأني أنا ياواهمآ
الكرامة ملء حسي
ولست من ينكسر بظن
نداء أبي يحيا بنفسي
ولن أسكب للحزن أنهارآ
في قاع كأسي
لا أنكر أنك موجود
تتسلل تحت سقفي
وأنا عارية الأحساس
ولكن دون رجفة عند الغرس
أكسر ياهذا دواليب الظنون
دع الضياء يصبح ويمسي
فإن فقدت اليوم ثقتي
تعيش غدآ في اليأس
أنا من أرض يقهر الموت
لن يختالها المحن والبؤس
أنا وأرضي ملحمتان_
يذكرنا التاريخ في _
في ملاحم الإنس
أسقي زهوري على مهل
أصنف الجسور للشمس_
المآسي الجسام عبرتها
مسرى الحياة طليق وليس_
في الحبس
هو الوهم عالمك_
أما أنا الأصرار عندي_
لا يؤل للخسف

01/07/2020

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close