حقوق الإنسان تحذر من كارثة في مراكز السجون بالعراق

حذر عضو المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق ثامر الشمري، الخميس، من كارثة في مراكز الاحتجاز والسجون بالعراق، فيما طالب بمنع حالات التلامس بين المصابين والتعفير وتعريض النزلاء للتشميس المستمر.

وقال الشمري في بيان ان “على الحكومة العراقية والجهات المختصة، ضرورة التدخل العاجل لمتابعة واتخاذ الاجراءات الوقائية والتدابير الصحية اللازمة في مراكز التوقيف والاحتجاز والسجون كافة، وذلك بعد ورود تقارير رصدية لفرق المفوضية بحصول اصابات بفيروس كورونا في عدد منها، مما ينذر بكارثة انسانية لايحمد عقباها”.

وشدد الشمري على “ضرورة ايجاد الحلول المناسبة بشأن حالات الاكتظاظ الحاصلة في السجون، والتخفيف من العقوبات بحسب نوعها واصدار عفو عام عن الذين لاتخل جرائمهم بالامن العام ولا تتسبب باي خطر على المجتمع ومنع حالات التلامس بالمصابين والتعفير وتعريض النزلاء للتشميس المستمر”.

واكد على اهمية “اتباع كافة الإجراءات الوقائية التي من شأنها ان تحفظ تلك الاماكن من انتشار الجائحة في الوقت الذي يشهد عموم العراق زيادة في حالات الإصابة والوفيات بحسب مايصدر من تقارير يومية من وزارة الصحة العراقية ومنظمة الصحة العالمية”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close