(لمليشة الحشد..فكوا ياخة عن العراق وشيعته)..(قبل الشعب..يجركم من ياختكم لاقرب مزبلة)

بسم الله الرحمن الرحيم

(لمليشة الحشد..فكوا ياخة عن العراق وشيعته)..(قبل الشعب..يجركم من ياختكم لاقرب مزبلة)

قيادات الحشد.. ان اخذناهم بحسن الظن حمقى والاحمق يريد ان ينفعك فيضرك… وان اخذناهم بحقيقتهم يتعمدون صناعة اللادولة.. لانهم يعتاشون على الفوضى.. وتشريع الخيانة والعمالة باسم العقيدة.. وكما نؤكد دائما.. العقيدة الشيعية الجعفرية براء منهم .. فعمر التشيع لم يشرعن الخيانة.. والعمالة..

ونقول لمليشية الحشد وقياداتها:

(خير لكم ان يواجهكم الكاظمي) باطار الدولة.. من ان (يثور عليكم شعب يسحلكم بالشوارع)

ليس لانه جاهل او ناكر للجميل.. او يعض اليد التي مدت له.. .. بل لانه اكتوى منكم وصبر عليكم اكثر من ما ينبغي.. ولانه ادرك بان لا علاج لكم الا بسحلكم.. وادرك بانتفاء الحاجة للحشد بعد هزيمة داعش.. حالكم حال حفاظه الاطفال بعد انتفاء الحاجة لها ترمى.. وان بقت رغم (انتفاء الحاجة لها) ستسبب التسمم… وتذكروا انتفاضة تشرين 2019 التي انتفض بها شعب ضد مقار الاحزاب الفاسدة ومليشة الحشد.. وحرقها .. فهذه الانتفاضة مجرد نزهة.. لما سيجري مستقبلا..

فاحذروا.. من ثورة الشعب اذا جاع.. (فقطع الاعناق ولا قطع الارزاق)..

فالنفط انهارت اسعاره.. والحكومة ملزمة برواتب ملايين الموظفين.. فهي بالمحصلة اليوم.. مضطرة للسيطرة على المنافذ التي تدر اموال شرعية للدولة كالضرائب والمنافذ والموانئ ومزاد العملة.. الخ.. التي تستولون عليها.. وكما قلنا .. لدى الحكومة ملايين الموظفين يراد دفع رواتبهم.. فالتصادم قادم بين الشعب ومليشة الحشد.. ولا ننسى ان هذا الشعب الذي ساهمتم بتجهيله.. مع قواكم السياسية الاسلامية الفاسدة التي انتم تمثلون اجنحة عسكرية لها.. لمدة 17 سنة.. باساطير وشرعنتم له ما لا يشرع.. بالفتوى.. ادرك حقيقتكم وسيثور عليكم بما تستحقون.. وهذا سيحصل قريبا.. ان فشلت جهود الحكومة بتأديبكم..

فماذا تريدون يا مليشة الحشد.. رواتب تحصلون.. في وقت ملايين العراقيين تحت خط الفقر

وملايين العراقيين ايضا بلا فرص عمل.. ولم تكتفون بذلك ..مفاصل الدولة الاقتصادية تهيمنون عليها، المنافذ الحدودية مستولين عليها.. مكاتب اقتصادية تمثل منافذ الفساد تسيطرون عليها.. محلات الروليات وصالات القمار والدعارة.. تتاجرون بها.. وتهريب المخدرات والنفط تشرفون عليها.. ثورة الشعب بانتفاضة تشرين قمعتموها كطرف ثالث بلا اي قيم ولا اخلاق بوحشية.. تعكس حقيقتكم التي هي نفسها اخلاق ابناء الشوارع .. وبعد ذلك تقولون للعراقيين (احنه حماة عرضكم) عن اي عرض تتكلمون.. وجرائم الاغتصاب لمنتفضي اذار تمت بمقاركم السرية ..

ثم عن اي عرض عراقي تحمونه وزعاماتكم تحالفت مع دولة اجنبية ايران ودافعتم عن الاسد

فباعتراف المالكي .. نظام بشار الاسد السوري حليف ايران دعم الارهاب والايام الدامية ببغداد واغتصاب العراقيات من قبل المجاميع الارهابية التي تدربت بسوريا.. منذ 2003.. لعام 2011.. ومع ذلك ذهبتم تقاتلون للدفاع عن هذه النظام بالمستنقع السوري لمصالح ايران القومية العليا.. ثم تدعون انكم تعادون السعودية لمجرد هناك من يحمل الجنسية السعودية قاتل لجانب جماعات متطرفة بالعراق؟ في وقت السعودية لم تتبناهم.. عكس سوريا التي تبنت دعم الارهاب بالعراق باسم المقاومة السيئة الصيت..

ثانيا لثمان سنوات تقاتلون لجانب ايران ضد الجيش العراقي.. وتسببتم بقتل مئات الاف من خيرة شباب ورجال العراق الذين سوقهم الطاغية صدام الزاميا للحرب ووضع وراءهم فرق الاعدامات لتقومون انتم يا جحوش ايران من مليشة بدر والعامري .. متجحفلين مع الجيش الايراني وحرسه الثورية الاجرامي بقتل شباب العراق المجندين..

فاذا قلتم (من حق ايران تقاتل الجيش العراقي لانها حرب) السؤال (انتم لماذا قاتلتم معها)؟

فيا سفلة ايران من مليشة بدر وحزب الدعوة والمجلس الاعلى وهادي العامري ومحمد الغبان وابو مهدي المهندس الهالك وقاسم الاعرجي.. الخ) الذين اليوم بمجموعكم مندسين بمليشة الحشد.. لماذا شاركتكم بقتل جنود العراق بالجبهات لصالح دولة اجنبية ايران، وتصرحون علنا بانكم تحاربون باوامر ايرانية انا قال حاكم ايران حرب حرب، سلم سلم.. وعلى لسان شيخ الخونة والعملاء هادي العامري..

وننبه .. (الحشد) يعكس (ضعف الدولة) وليس (قوتها)..

وخير دليل (ان الحشد تاسس بعد نكسة الموصل وانكسار فرق للجيش العراقي) بالموصل.. وهذه حالة ضعف.. ولكن اليوم (انهزمت داعش).. بجهود الجيش وقواه الامنية وقوات مكافحة الارهاب والبشمركة والتحالف الدولي.. فالمفروض يحل مليشة الحشد لانتفاء الحاجة اليس كذلك.. بل كان المفروض ان توضع الاولولية لاعادة تأهيل فرق الجيش العراقي ومفاصله وخاصة ان القوات الموجودة بوقت سقوط الموصل.. كانت كافية لحماية بغداد وديالى والنخيب وبالتالي وسط وجنوب العراق كله.. كحال جيوش انكسرت بالعالم ثم اعادة تأهيل قواتها ثم انتصرت.. لا ان تربط الدولة بفتوى..

كفتوى (التغليس) للخزعلي بدعوته للتغليس عن من يرمي الصواريخ على مؤسسات الدولة و معسكراتها.. والهيئات الدوبولماسية.. وفتوى رجل الدين الذي دعى لانتخاب الفاسدين لانهم يسمحون للطم.. خير من الارهابيين وكأن خير الشيعي العربي.. بين الموت و السخونة ولا خيار ثالث له.. وفتوى الكفائي التي بدل ان يعاد الجيش العراقي لربط العراق وشيعته بالدولة.. يشرعن لمليشيات خارج ايطار الدولة بهيئة حكومية باسم هيئة الحشد ورواتب.. لتكون هيئة الحشد الايرانية الولاء عراقية التمويل باعلان مليشة الحشد ولاءها علنا وجهارا بكل خيانة وعمالة بولاءها لايران.. وحاكمها خامنئي..

…………..

واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close