في أنتظار رد المرجعية الشريفة على تخرصات بعض النواصب الحاقدين

في أنتظار رد المرجعية الشريفة على
تخرصات بعض النواصب الحاقدين

أنتشر على وسائل التواصل الأجتماعي فيديو يصور القصرين الذين يملكهما نسيبا سماحة السيد علي السيستاني دام ظله الشريف السيدان مرتضى الكشميري و جواد الشهرستاني في مدينة الفسق و الفجور لندن، مع تعليق يسيء و بشدةٍ إلى سماحة المرجع الأعلى شخصياً.
نحن بأنتظار رد حاسم من مكتب سماحة المرجع الأعلى يضع فيه النقاط على الحروف مكذباً هذه الأشاعات المغرضه و المسيئه لمقام سماحة المرجع الأعلى و ما عُرِفَ عنه من زُهدٍ و بساطةٍٍ متناهيةٍ في سكنه المتواضع جداً في النجف الأشرف و زهدٍ في الحياة عموماً فهل يُعقَل و هل من المنطق و هو بهذا الزهد أن يسمح سماحته لنسيبيه في اقتناء القصور و في مدينة لندن و إذا صح الخبر فعلى مكتب سماحته أن يبين و يوضح لمقلديه و لبقية العراقيين من أين لنسيبيه الأموال و هي بملايين الجنيهات لشراء هذين القصرين و هما رجلي دين، هل ورثا مثلاً ثروةً او فازا بجائزة يانصيب او إنهما و دون علمه حتماً “تصرفا” بأموال الحقوق “الخمس”.

و لأن الشيء بالشيء يُذكر، فإن السيد أياد جمال الدين و هو من أكثر مقلدي سماحته محبةً و أحتراماً و تبجيلاً لسماحته ذكر في واحده من مقابلاته التلفزيونه إن نسيب سماحة المرجع الأعلى الثالث و هو زوج ابنته المقيمه في دبي يمتلك يخت طوله 18 متر و المطلعين على عالم اليخوت يعرفون إن يختاً بهذا الحجم سعره لا يقل 5 ملايين دولار و مصاريفه لا تقل عن 10 آلاف دولار شهرياً. نتمنى على مكتب سماحته توضيح هذا الأمر أيضاً خصوصاً إن هذا الأتهام صادر من سماحة السيد أياد جمال الدين و ليس من اي شخص آخر .

عامر الجبوري

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close