مصر تستجيب لطلب عراقي.. معدات طبية عاجلة خلال 72 ساعة

 أعلنت وزيرة الصحة المصرية، اليوم الاحد، أن بلادها ستمد العراق بمعدات طبية عاجلة خلال 72 ساعة لمواجهة جائحة كورونا، وذلك استجابة لطلب عراقي.

وقالت وزارة الصحة والسكان المصرية في بيان، إن السفير العراقي في القاهرة والمندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية أحمد نايف الدليمي التقي، اليوم الأحد وزيرة الصحة والسكان المصرية هالة زايد”، مبينة أن الدليمي “نقل في مستهل اللقاء تحيّات وتقدير وزير الصحة العراقي مُتمنياً لجمهورية مصر العربية، دوام التقدم والرفعة والازدهار، ومُثمناً مبادرة الشقيقة مصر، مُمثلة بتوجيه رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، استعدادها بإرسال مساعدات طبية عاجلة إلى العراق للمساهمة في دعم مجهوداته لمواجهة وباء كورونا”.

وأوضح البيان، أنه “جرى خلال اللقاء بحث العلاقات بين البلدين الشقيقين في المجالات كافة، لا سيّما الصحية منها، في ظل الظروف الحالية التي يواجهها العالم، بسبب جائحة كورونا، والإجراءات الوقائية والعلاجية التي تم اتخاذها لمجابهة هذه الجائحة”.

وبين أن الجانبين ناقشا “طلب العراق إمكانية دعمه في مجال توفير الأدوية الخاصة بعلاج وباء كورونا خلال هذا الأسبوع”.

من جانبها أكدت الوزيرة زايد، حرص القيادة السياسية المصرية على دعم العلاقات بين البلدين، موضحة انه خلال الـ (72) ساعة القادمة ستقوم وزارة الصحة والسكان المصرية بإرسال مساعدات طبية عاجلة إلى العراق للمساهمة في دعمه لمواجهة وباء كورونا، منوهة أن تقديم يد العون للعراق الشقيق ومساعدته وحمايته بغية التغلب على هذه الجائحة، هو حماية للإنسانية جمعاء .

وأشاد السفير الدليمي، خلال اللقاء بإنجازات وزارة الصحة المصرية في تطبيق التدابير الصحية الوقائية والعلاجية بأعلى المستويات في مواجهة فيروس كورونا، شاكراً في الوقت ذاته، على ما أبدته الحكومة المصرية ووزارة الصحة والسكان المصرية من رعاية خاصة للجالية العراقية المقيمة وغير المقيمة في مصر، بعد العرض لما يواجهه البعض من أبنائها من المصابين بفايروس كورونا من صعوبات مادية في المستشفيات الخاصة من ناحية التكاليف، وذلك بالإستجابة السريعة ، بأن يعامل المواطن العراقي معاملة شقيقه المصري من خلال التعامل مع المستشفيات الحكومية في عموم جمهورية مصر العربية.

وشدد أثناء اللقاء على الإسراع في عقد اللجنة العراقية – المصرية العليا المشتركة في أسرع وقت ممكن، والمقرر عقدها في بغداد، كي تتمكن الجهات ذات العلاقة بتفعيل مذكرات وملفات التعاون الثنائي لما فيه خدمة ومصلحة الشعبين الشقيقين.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close