الداخلية تفتح تحقيقاً مزدوجاً على خلفية اغتيال الهاشمي

أعلنت وزارة الداخلية، الثلاثاء، فتح تحقيق مزدوج على خلفية اغتيال الخبير الأمني هشام الهاشمي على يد مسلحين مجهولين في العاصمة بغداد.

وقالت الوزارة في بيان ، إنه “بناء على حادث اغتيال الخبير الأمني هشام الهاشمي على يد مجهولين في منطقة زيونة ببغداد وفي إطار متابعة الإجراءات التحقيقية والاستخبارية لكشف ملابسات الحادث الإجرامي وتقديم الجناة إلى العدالة لينالوا جزاءهم العادل، أمر وزير الداخلية السيد عثمان الغانمي بتشكيل لجنة تحقيقية برئاسة وكيل الوزارة للاستخبارات والتحقيقات الاتحادية وعضوية مدير عام الاستخبارات ومدير مكافحة اجرام بغداد تتولى التحقيق في حادث الاغتيال والوصول الى الجناة”.

وأضافت، “كما أمر السيد الغانمي بتشكيل مجلس تحقيقي برئاسة وكيل الوزارة لشؤون الأمن الاتحادي وعضوية مديرية التفتيش المهني والإداري ومديرية عمليات الوزارة بحق القطعة الأمنية الماسكة للأرض في موقع الحادث”.

وأشارت إلى أنها “أصدرت توجيهات لكل مفارزها ونقاط التفتيش التابعة لها تقضي بتفتيش سائقي الدراجات خاصة إذا كانوا شخصين واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم وحجزهم  مع الدراجة اذا كانوا حاملين سلاح، كما أن توجيهات الوزارة لقطعاتها قد منعت المنتسبين من ركوب الدراجات والتوجه بها إلى مقرات العمل وهم حاملين السلاح”. 

ومساء الاثنين، أطلقت مجموعة مسلحة تستقل دراجتين ناريتين النار على الهاشمي أمام منزله في منطقة زيونة شرقي بغداد، ما أدى لمقتله.

وهشام الهاشمي البالغ من العمر ٤٧ عاماً، خبير مختص بشؤون الجماعات المسلحة، وهو كاتب له دراسات ستراتيجية عديدة.

وكان الكاظمي قد توعد في بيان بملاحقة المتورطين في اغتيال الهاشمي. وقال إنهم “مجموعة خارجة عن القانون”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close