الكاظمي يرشح نائب سابق لوزارة شؤون الدولة ويطالب مجلس النواب بالتصويت

رشح رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، القيادي التركماني حسن البياتي، لتولي منصب وزير في حكومته.

وبحسب وثيقة صادرة عن مكتب الكاظمي، خاطب فيها رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، بالقول إنه “استنادًا إلى القرار النيابي رقم 23 لسنة 2020، المتضمن استحداث وزارة دولة للمكون التركماني من أجل دعم المشاركة الوطنية، نرشح حسن سليمان وهاب البياتي لتولي منصب وزارة دولة، راجين تحديد موعد جلسة للتصويت”.

وفي السادس من حزيران الجاري صوت مجلس النواب على تخويل رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، باستحداث الوزارة.

وقبل اسبوع، اتفق ممثلو المكون التركماني في مجلس النواب على اختيار المرشح لكنهم اتفقوا على عدم تسميته.

وأكدوا أنهم أرسلوا السيرة الذاتية للمرشح إلى رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي قبل اقل من أسبوعين.

وحسن سليمان وهاب البياتي، هو نائب في اللجنة المالية خلال دورة البرلمان (2010 ـــ 2014) وهو تركماني من سكنة محافظة ديالى.

ويتواجد التُركمان إلى جانب المكونات العراقية الأخرى في محافظات كركوك ونينوى وديالى، ومدن تلعفر وطوزخورماتو وآمرلي وكفري.

وكان رئيس الجبهة التركمانية النائب ارشد الصالحي قد طالب في بيان تلاه في آخر جلسة عقدها البرلمان، رئيس الحكومة بالإيفاء بمسؤوليته القانونية وتنفيذ وعده بمنح منصب وزير الدولة للمكون التركماني لدعم مشاركة مكونات الشعب العراقي في بناء الدولة.

وقال مختار الموسوي النائب التركماني في كتلة الفتح البرلمانية في حديث مع (المدى) اواخر الشهر الماضي: “إننا ننتظر جلسة البرلمان المقبلة للتصويت على المرشح لشغل هذه الوزارة الجديدة”.

واوضح النائب عن محافظة نينوى أن “نواب التركمان أرسلوا السير الذاتية لثلاثة مرشحين مع منح الأول أولوية في الحصول على الوزارة بالتشاور مع رئيس الحكومة”، مبينا ان “المرشح التركماني سياسي قديم لديه معرفة ودراية عن كل المشاكل”.

ورفض الموسوي الكشف عن اسم المرشح الذي اتفق عليه المكون التركماني.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close