رئيس الجمهورية ورئاسة البرلمان يوصيان بالإسراع في إجراء الانتخابات المبكرة

بحث رئيس الجمهورية برهم صالح، أمس الاثنين، مع النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي، تطورات الأوضاع السياسية والأمنية والاقتصادية في البلاد.

ذكر بيان لرئاسة الجمهورية تلقت (المدى) نسخة منه، أن صالح “استقبل في قصر السلام ببغداد، النائب الأول لرئيس مجلس النواب”. وأضاف أن “اللقاء بحث تطورات الأوضاع السياسية والأمنية والاقتصادية في البلاد، والجهود المبذولة من قبل أجهزة الدولة للتصدي لجائحة كورونا”. وأكد الجانبان، وفقا للبيان، “على ضرورة الإسراع بإقرار قانون الانتخابات بما يضمن تحديد موعد لإجراء انتخابات مبكرة تتسم بالشفافية وتسمح بمشاركة المواطنين بشكل عادل”.

يشار إلى أن النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن كريم الكعبي وجه، في (6 حزيران 2020)، بوضع اللمسات الأخيرة على جدول قانون الانتخابات الجديد وعرضه أمام البرلمان.

لكن لم تتخذ السلطتان التشريعية والتنفيذية أية خطوات جدية، إلى الآن، لإجراء الانتخابات المبكرة التي طالبت بها الاحتجاجات الواسعة التي اندلعت في البلد مطلع تشرين الأول 2019، والتي أطاحت بحكومة عبد المهدي السابقة.

ورغم أن البرلمان صوّت نهاية العام الماضي على قانون الانتخابات، إلا أنه لم يجدول توزيع الدوائر الانتخابية الذي يُعَدّ أساسًا لإجراء الانتخابات، ولم يحدد إلى الآن موعدًا لإجرائها.

ويرجح نواب أن استمرار الخلافات سيحول دون إرسال قانون انتخابات مجلس النواب إلى رئاسة الجمهورية للمصادقة على صيغته النهائية، فيما حددت ما وصفته بـ”العائق الكبير” الذي يواجه القانون.

وقالت عضوة اللجنة القانونية النيابية الماس فاضل، قبل ايام، أن “المعوق الكبير الذي يواجه القانون هو عدم امتلاك وزارتي التخطيط والتجارة بيانات احصائية كافية يمكن الاعتماد عليها في عملية التصويت والإحصاء السكاني وتوزيع الدوائر المتعددة فضلًا عن بعض الخلافات السياسية والجغرافية والفنية”، موضحة أن “الخلافات السياسية ترتكز حول أكثر من 80 قضاء وناحية في مناطق مختلفة عبر اعتماد نظام الدوائر المتعددة داخل المحافظة الواحدة”.

Read our Privacy Policy by clicking here