هل دخلنا مرحلة التعايش مع كورونا؟

أكدت خلية الأزمة النيابية، أمس الاثنين، أن العراق لم يصل إلى مرحلة التعايش مع فايروس كورونا.

وقال عضو خلية الأزمة النيابية النائب غايب العميري إنه “لم نصل الى مرحلة التعايش مع كورونا، حيث مازالت الحكومة ملتزمة بتطبيق إجراءات الحظر الجزئي”، مشيراً الى أنه “في حال تم التعايش مع الفايروس سيتم رفع الحظر نهائياً”.

وأضاف، أن “الحظر الكلي أو الجزئي غير كاف، مالم يتم منع التجمعات والالتزام بتعليمات وزارة الصحة وخلية الأزمة”.

وبين، أن “زيادة أعداد الإصابات سببها استخفاف بعض المواطنين إزاء تطبيق التعليمات الصحية، فضلاً عن عدم فرض إجراءات صارمة وعقوبات مشددة للمخالفين”.

العام الدراسي لم يتم تحديده بعد

 رجحت لجنة التربية والتعليم النيابية،أمس الأول الأحد ، تأجيل العام الدراسي المقبل أو اعتماد الدراسة الالكترونية، في حال استمرار الأزمة الصحية المتمثلة بتفشي فايروس كورونا في البلاد.

وقال عضو اللجنة رعد المكصوصي أنه” في حال استمرار الحظر الشامل وتعليمات خلية الأزمة فإن العام الدراسي المقبل سيكون إما الاعتماد على الدراسة الالكترونية أو الاستمرار بالتأجيل لحين صدور تعليمات جديدة”.

وأضاف أن” الاحداث المستقبلية هي من ستحدد مستقبل العام الدراسي الجديد ولا يمكن وضع خطة في الوقت الراهن”.

وأشار إلى أن” موعد الامتحانات الذي حدد من قبل وزارة التربية تم تغييره لأكثر من مرة بسبب الوضع الصحي”، لافتاً إلى أنه” لا يمكن التكهن ووضع خطة دراسية من دون معرفة الوضع الصحي في البلاد”.

وكانت وزارة التربية قد اكدت تحديد موعد العام الدراسي لم يتم تحديده بعد.

وقال المتحدث باسم الوزارة حيدر فاروق إن “رؤية الوزارة حول تحديد العام الدراسي الجديد غير واضحة”.

الزراعة و استيراد محاصيل من لبنان !!

 نفت وزارة الزراعة،أمس الاثنين، الاتفاق مع الجانب اللبناني على استيراد محاصيل زراعية متوفرة محلياً.

وقال المتحدث باسم الوزارة حميد النايف إن “الوزارة لديها روزنامة زراعية تمنع استيراد المحاصيل الموفرة محليا دعماً منها للمنتج المحلي وتشجيع الفلاحين والمزارعين على زيادة الإنتاج الزراعي وصولاً الى الاكتفاء الذاتي التام ، مؤكداً توفير أكثرمن ٢٨مادة زراعية نباتية وحيوانية من المنتوج المحلي”.

وأضاف أن “زيارة وزير الزراعة ضمن الوفد الوزاري إلى لبنان كانت للتباحث بشأن آليات التعاون المشترك ببن البلدين في مجال تبادل الخبرات الزراعية و الآلات والمكائن الزراعية التي يحتاجها العراق ، فضلاً عن التقنيات الحديثة “، نافياً “وجود توجه باستيراد محاصيل زراعية من لبنان متوفرة داخلياً”.

وكان وزير الزراعة اللبناني عباس مرتضى قد أكد بعد لقاء الوفد العراق أنه “تم تبادل الأفكار مع الوفد العراقي ومناقشة ملفات عدة ،لا سيما في القطاعات الصحية والتربوية والزراعية والثقافية”.

وأضاف، أنه “نعمل على تمتين العلاقات وتسهيل الأمور بين العراق ولبنان، ونؤكد على التعاون لا سيما من الناحية الاقتصادية والأمن الغذائي”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close