الحسيني خلال لقائه الشيخين الشعار والعريمط: العلماءالحقيقيون يقفون في طليعة المدافعين عن وحدة المسلمين

العلامة  الحسيني:

العلماء الحقيقيون يقفون في طليعة المدافعين عن وحدة المسلمين ويعملون في سبيل التقريب بين المذاهب الإسلامية

 أكد  أمين_عام المجلس الاسلامي العربي في لبنان العلامة السيد محمد علي الحسيني  أثناء لقائه  مع العلماء الكرام مفتي طربلس الشيخ مالك الشعار ورئيس مركز الدراسات والإعلام الشيخ خلدون العريمط، أنه إذا اجتمع العلماء توحد عوام الناس وإذا افترقوا تقاتل الناس لأن التقريب بين المذاهب الاسلامية  مسؤولية العلماء و الإصلاح وإخماد الفتنة وإرشاد الناس وتوجيههم نحو الخير والمحبة والعيش بتسامح واعتدال والابتعاد عن التطرف والتعصب .

وأضاف الحسيني : إن هذا الدور مطلوب اليوم أكثر من أي وقت مضى، لأن الأمة الإسلامية تتعرض لهجمات خارجية خبيثة تريد النيل من وحدتها، وتحاول تمزيقها شيعا ومذاهب، وبث الخلافات بين أبناء المذهب الواحد، ولا سبيل لمواجهتها إلا برص الصفوف وترك الخلافات الجانبية وتنفيس الاحتقان.

وشدد السيد الحسيني على أن العلماء الحقيقيين يقفون في طليعة المدافعين عن وحدة المسلمين ويعملون في سبيل التقريب بين أتباع المذاهب الإسلامية.

وختم الحسيني: “هذه هي الوظيفة الأساسية للعلماء، وهي مصداق لقول رسول الله  (ص):”إذا صلح العالم صلح العالم واذا فسد فسد العالم “.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close