الداخلية تصدر بيانا بشأن حالات إساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي

اصدرت وزارة الداخلية، الثلاثاء، بيانا بشأن حالات إساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، فيما ذكرت أسباب انتشار هذه الظاهرة.

وقالت الوزارة في بيان انه “في الآونة الاخيرة ازدادت حالات إساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي وتوجيه الاتهامات وتخوين اشخاص او تهديدهم أو والتحريض عليهم”، مبينة ان “هذه الإساءة تسبب بنشر مشاعر الكراهية والبغضاء وعدم الثقة بين المواطنين كما تتسبب بنشر الفوضى وهدم القيم الاجتماعية وإشاعة العنف ‏الرمزي”.

واضافت ان “انتشار الجريمة الإلكترونية والسلوك التحريضي بات أمرا يهدد السلم المجتمعي ويقوض الأمن الاجتماعي”، لافتة الى ان “أسباب انتشار هذه الظاهرة حسب التحقيقات الجنائية ترجع إلى:

١- اعتقاد البعض أنه يمكن اخفاء هويته الحقيقية من خلال استخدام أسماء ‏وهمية أو مستعارة والعمل في الفضاء الرقمي الافتراضي البعيد عن الرقابة .

٢- ‏عدم إدراك البعض خطورة الأعمال التي يقوم بها والتي قد تتسبب في إراقة الدماء وتدمير اجتماعي يطال الأفراد في المجتمع.

٣- تصديق الأخبار والشائعات والمعلومات المفبركة و المساهمة في نشرها بقصد و دون قصد.

واكدت “أننا في الوقت الذي نحذر فيه جميع المدونين و المستخدمين لوسائل التواصل ‏الاجتماعي لتجنب الإساءة والحذر مما ينشر والذي قد يؤدي إلى اضرار بالغة في نسيجنا الاجتماعي”، داعية “باسم الوطنية والوحدة العراقية إلى التعاون مع الأجهزة الأمنية من خلال الإبلاغ عن المواقع التي تمارس الإخلال بالأمن الاجتماعي والتحريض السياسي ونشر سلوكيات الكراهية والطائفيه والانقسام”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close