ما سر اختيار الرجوب لتمثيل السلطة الفلسطنية ؟

اثار اختيار جبريل الرجوب ، أمين سر اللجنة المركزية لفتح لتمثيل السلطة الفلسطينية في المؤتمر المشترك مع حركة حماس الذي عقد في الثاني من تموز/يوليو الكثير من الجدل في الشارع الفلسطيني حيث انتقدت العديد من الجهات اختيار شخصيات تحوم حولها شبهات فساد مالي لتمثيل السلطة في رام الله في هذا الوقت الحساس .

هذا و قد وصف مسؤول رفيع في رام الله اختيار حبريل الرجوب بالامر المعقول و المتوقع , فتعرض الرجل لموجة كبيرة من الانتقادات مؤخرة جعله في حاجة شديدة لتلميع صورته امام الشارع الفلسطيني الذي لا يتسامح مع شائعات الفساد المالي , و ما إعلانه استعداد فتح التنسيق مع حماس للرد على خطة الضم لدولة الاحتلال الا محاولة لتلميع صورته و الخروج في ثوب رجل المهمات الصعبة .

جدير بالذكر ان دائرة الضرائب الفلسطينية تحقق منذ مدة مع الرجوب في تهم تخصص الثراء غير المشروع , حيث يحاول الرجوب تفسير مصادر ملايين الدولارات الماكثة في حساباته المصرفية في بنك فلسطين برام الله لكن دون جدوى على ما يبدو.

لا يمكن بأي وجه من الوجوه تبسيط اختيار الرجوب لتمثيل فتح في المؤتمر الصحفي المشترك مع حماس , الا ان هذا لا ينفي ان لهذا الاختيار رمزية ما فالرئيس السابق لجهاز الامن الوقائي في حاجة ماسة لتلميع صورته ما لم يغلق ملفه المالي بصورة باتة.

مراد سامي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close