إلى ملك المرادخة

إلى ملك المرادخة

عبد الله ضراب الجزائري

سَلمَانُ يزرعُ أشواكًا مُبرمجة ً… لتنبت الموت والاحزانَ في وطني
أموالُ امَّتنا صارت مُسخَّرة ً… لتغرق العرب الاحرار في الحزَنِ
قد أرخص الغاز والبترول حتى غدا … حربا تدحرجنا في البؤس والوهَنِ
أهدى الرُّيوع الى الأعداء في سفَهٍ … واغرق الأمّة الغرّاءَ في المِحنِ
سلمانُ يذبح أبناء الهدى علنا … ويحرقُ الناس في سوريا وفي اليمنِ
سلمانُ يطغى لانَّ الكفر يدعمُه ُ… قد كان مُدَّخرا للحرب والفتنِ
سلمانُ يكدح في طيشٍ وفي خَبَلٍ … ضدَّ الشريعة والأخلاق والسُّننِ
***
فلْتذكر الموتَ يا سلمانُ سوف ترى … عهدَ التَّحلُّلِ والدِّيدان والعَفنِ
ستذكر الله والبلوى إذا نشَبتْ … نابُ الكريهة يا مفتون في البَدنِ
غدا تُغَوَّرُ في قبرٍ تَهيمُ به … ديدان ُهَدْمٍ خلال اللَّحم والكَفنِ
غدا تذوب وتذوي في التراب ولا … يُغنيك جند ولا الأذيالُ في عَدَنِ
قد مات قبلك من طاشوا ومن ظلموا … لكنَّ عقلك محرومٌ من الفِطَنِ

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close