ردناك عون طلعت فرعون

ردناك عون طلعت فرعون
احمد كاظم
فخامة رئيس الوزراء جاء لإجراء انتخابات (مبكرة) لكي يتخلص المواطنون من لصوص الرئاسات الثلاث و شبكاتها و لكنه خيّب امل المواطنين:
أولا: لحد الان لا يوجد قانون انتخابات ما يعني هو و من معه في الرئاسات الثلاث و شبكاتها سيبقون في مناصبهم الى 2022.
ثانيا: رحب المواطنون بإيقافه هدر النفط على الأردن العاق بسعر مخفض 16 دولارا للبرميل الواحد و لكنه بعد لثلاثة أيام أعاد ضخ النفط للأردن العاق و سيعوضه عن الأيام الفائتة.
هدر النفط على الأردن العاق يكلف ولد الخايبة 160000 دولارا يوميا أي 192 مليون دينارا يوميا مع ان فخامته يشكو من افلاس الخزينة.
لماذا لا يهب فخامته الأردن العاق رواتبه و مخصصاته و منافعه بدلا من هدر أموال ولد الخايبة؟
ثالثا: وفد حكومته وعد لبنان (بالنفط مقابل الخضروات) مع ان وزارة الزراعة بشرتنا بالاكتفاء الذاتي من الخضروات و الفواكه و الحنطة و التمن و الشعير.
رابعا: بدلا من ان يسترجع ديون الحكومة التي نهبتها شركات الموبايل و بدلا من ان يعلن الرخصة الرابعة الحكومية للموبايل و بدلا من ان ينهي سلطة الشركات الفاسدة مدّد بقاءها الى 2030 مع ان حكومته مؤقتة.
ان كان فخامته لا يعلم ان الرخصة الرابعة هي مطبعة للدولار و الدينار فهذه مصيبة و ان كان يعلم فالمصيبة اعظم و ما عليه إلا الرحيل.
شركات الموبايل خدمتها هزيلة و تنهب المال العام و مال المواطنين بالإضافة الى نهبها ضريبة 20% على الكارتات.
ماذا يعني ما ذكر؟
واحد: ان الرائاسات الثلاث و شبكاتها من نفس الطينة الفاسدة.
اثنان: ان الرائاسات الثلاث و شبكاتها شرّ خلف لشرّ سلف.
ثلاثة: ان نفط العراق يهدر على الاخرين بينما العراق يسوده الخراب في كل شيء.
رابعا: ان الثرثرة عن الإصلاح و الانتخابات المبكرة هراء لخداع ولد الخايبة.
ما هو الحل:
الخلاص منهم جميعا بكل الوسائل اهمّها استمرار الانتفاضة التشرينية المباركة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close