والناس صرعى

والناس صرعى

عبد صبري ابو ربيع

حطوا الرحال والكهرباء عليل

وهم قيام وصاحب البيت بخيل

والساعات تمر لاهبة والانتظار مقيت وثقيل

والمتسلطون كثر والشعب صامت وذليل

الخير موفور قي جيوب البعض يسيل

والشعب مصاب هالك حي ومعلول

والشباب عاطل ورب البيت عذول

والناس صرعى بين صامت واخر مسلول

كان القيد في ارجلهم لاياتون غضبا يستحيل

والصامتون شيطان اخرس اذلة وكليل

فلاخير في شعب يموت حسرة مشلول

وترى البعض في قصورهم اباطيل

سرقوا كل شي والشعب خمول

ويح اهلي اين تلك الايام كانت ارتال وطبول

والليل يبقى ظلام لاضوء والنهار هزيل

يكاد حر الصيف يكل من اجسادهم عقول

اين ذالك الذي يديرها ويكون البديل

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close