لعبة أطلاق الصواريخ من ورائها وما الهدف منها القسم الثالث

لعبة أطلاق الصواريخ من ورائها وما الهدف منها القسم الثالث
قلنا في القسم الثاني ان عبيد وخدم صدام بعد قبره قرروا التخلي عن عبادة صدام والتوجه لعبادة ال سعود فالعبد لا يعيش الا في ظل العبودية ومن هذا المنطلق بدا تحالف وتعاون بين مرتزقة ال سعود القاعدة وداعش الوهابية وعبيد صدام بدعم وتمويل من قبل ال سعود وبإشراف ال صهيون لتقسيم العراق وإعادة نظام العبودية وإزالة عراق الحق الذي تأسس بعد الإطاحة بعراق الباطل في 9-4-2003 وهذا التغيير الذي حدث في العراق كانت ضربة قاضية غير متوقعة لكل أعداء العراق وفي المقدمة ال سعود ومرتزقتهم وخاصة بعد ان اختار الشعب العراق حكم الشعب اي النظام الديمقراطي التعددي حكم الدستور والقانون حكم المؤسسات الدستورية والقانونية واعتبر وحدة العراق ووحدة العراقيين خط أحمر لا حوار ولا نقاش حولها مهما كانت المصاعب والتحديات والتضحيات
لا شك ان ذلك يشكل خطرا على وجود مملكة الشر والظلام ال سعود وبالتالي يشكل خطرا على دولة إسرائيل وهذه الحقيقة اعترف بها الرئيس الأمريكي أمام العالم كله عندما قال لولا ال سعود لأصبحت دولة إسرائيل في موقف حرج فدولة أل سعود ليست مجرد بقر حلوب لدولة إسرائيل تدر الدولارات للبيتين البيت الأبيض والكنيست الإسرائيلي وحسب الطلب وفي اي وقت بل ان دولة ال سعود جعلت من نفسها ومن مرتزقتها كلاب حراسة لحماية إسرائيل والدفاع عنها وما الإرهاب الوهابي التي بدأت بنشره في البلدان العربية والإسلامية بواسطة كلابها الوهابية القاعدة النصرة داعش وأكثر من 250 منظمة إرهابية منتشرة في كل العالم كلها تقاتل العرب والمسلمين والشعوب الحرية بالنيابة عن إسرائيل
قيل ان الرئيس الأمريكي ترامب طلب من إسرائيل عدم دخول اي حرب ضد العرب والمسلمين فهناك من يقاتل بالنيابة عنا وهناك من يقدم الضحايا من اجلنا فما فعله مال ال سعود وما يقوم به مرتزقتها الوهابية ضد العرب والمسلمين وخاصة البلدان المجاورة لإسرائيل (داعش القاعدة عبيد صدام ) العراق سوريا لبنان وحتى في ايران حيث جنبت إسرائيل الكثير من الأخطار والإضرار والخسائر في المال والدماء لهذا علينا ان ندافع عن مملكة الشر ال سعود وحمايتها من الزوال
فرد رئيس الوزراء الإسرائيلي على ترامب لكن مال هذه البقر بدأ ينفذ وما تدره بدا ينخفض ضحك ترامب وقال لا تخف هذه البقرة كلما شعرت بالخوف والرعب من نهضة وثورة أبناء الجزيرة الأحرار يرمون ذلك على إيران على الحرس الثوري على العراق على الحشد الشعبي على لبنان على حزب الله على اليمن على أنصار الله وهذا يعني انهم يطلبون النجدة علينا ان نقول لهم موافقون بشرط ان تدفعوا أكثر ان تدروا من الدولارات أكثر فيسرعوا الى تلبية طلبنا ويبدأ الدر أكثر وهكذا نستمر معهم حتى يجف ضرعهم
فقال نتنياهو عل تعني ان ضرعهم لا يجف
فرد ترامب نعم سيجف لكني حذرتهم وقلت لهم البقرة التي يجف ضرعها ماذا يفعل بها صاحبها فسكتوا فقال لهم امر معروف يقوم بذبحها ثم قال ألستم بقري ملكي
فقالوا نعم
وما تدرونه من دولارات ملكي فقالوا نعم واذا جف ضرعكم أليس من حقي ان أذبحكم
قالوا نعم
قيل أنهم ردوا بصوت واحد نريد ان تذبحنا بيدك انت ولا تسمح لأي من أبناء الجزيرة المشاركة في ذبحنا فقال ترامب هذا اذا تمكنت من منعهم
هذا يذكرنا بحالة الطاغية المقبور صدام حسين حيث كان شقيا منحرفا منذ طفولته قتل أحد أبناء قريته وهرب وعندما وصل صدام الى الحكم وأصبح أموال العراقيين بيده حاول التقرب من ذوي الضحية ودفع الدية فرفضت عائلة الضحية
فقال لهم أنا الآن حاكم العراق ولا قدرة لكم على مواجهتي واذا تأملون بزوالي من الحكم فهناك الكثير ممن يريد أكل لحمي ويومها لا تجدوا شي تأكلونه
السؤال الذي يجب الإجابة عليه ما هي الجهة التي وراء إطلاق الصواريخ على السفارة الأمريكية على القواعد الأمريكية على المنطقة الخضراء
فالإجابة على مثل هذا السؤال يتطلب ان نحدد أولا ما هي القوى العراقية التي دافعت عن العراق وحمت العراق ودعمت ترسيخ وحدة العراق والعراقيين وسعت لبناء عراق حر ديمقراطي مستقل وتصدت بقوة وبسالة لأعداء العراق وقدمت دمائها وما تملك من أجل الأرض والعرض والمقدسات
وثانيا ما هي القوى التي تخلت عن العراق و أهله وسلمته للوحوش الغازية وتعاونت معها في ذبح العراقيين واسر واغتصاب العراقيات وتدمير العراق وسعت بقوة من أجل عودة العبودية ونظام القرية الواحدة العائلة الواحدة الفرد الواحد اذا قال صدام قال العراق
من هذا يمكننا الإجابة على السؤال بشكل واضح ودقيق الذي وراء قصف السفارة الأمريكية القواعد العسكرية الأمريكية المنطقة الخضراء هي القوى التي تضررت من التغيير الجديد الذي حدث في العراق في 9-4 -2003 في هذا اليوم اعلن عن إزالة عراق الباطل وإقامة عراق الحق ففي عراق الباطل كان العراق ملك لفئة قليلة اما في العراق الحق أصبح العراق ملك لكل العراقيين حيث أصبح العراقي يشعر انه عراقي ويفتخر بعراقيته بإنسانيته في حين كان في عراق الباطل لا يحق له ان يقول أنا عراقي والويل له ان قال ذلك
من هذا يمكننا القول ان الذين يقصفون السفارة الأمريكية القواعد العسكرية الأمريكية في العراق المنطقة الخضراء هم الدواعش الوهابية والصدامية بدعم وتمويل من قبل مملكة الشر والظلام ال سعود ورميها على القوى الوطنية المحبة للعراق والعراقيين الحشد الشعبي المقدس تساندهم حملة إعلامية واسعة مأجورة ورخيصة عراقية وعربية وصهيونية
مهدي المولى

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close