ميليشيات المعارضة تجني محاصيل الكورد بريف عفرين

أكدت منظمة حقوقية سورية، اليوم الجمعة، أن عناصر الميليشيات المسلحة الموالية للجيش التركي يقومون بجني محاصيل المواطنين الكورد في عفرين بغربي كوردستان (كوردستان سوريا)، مشيرة إلى أن منظمة إغاثية تركية وزعت المواد الغذائية والحليب الفاسد، ما أدى إلى حالات تسمم بين الأطفال والكبار.

منظمة حقوق الإنسان في عفرين، قالت في بيان  أن «عناصر ميليشيا المجد يجنون السماق واللوز والجوز قبل النضوج بقوة السلاح أمام مرأى الفلاحين في قرى زركا، قاسم، جوبانلي، كوران في ريف ناحية راجو، بحجة تواجدها في أطراف الحقول وبأنها تابعة لحرم الأراضي الحراجية».

وأضافت أن عناصر الميليشيا «يشحنون المحصول إلى سوق الهال في مدينة عفرين ويقومون ببيعه لصالحهم الشخصي دون أي وجه حق، بالرغم من مروره عبر الحواجز العسكرية دون حسيب أو رقيب».

كما قالت المنظمة، إن «عناصر لواء السلطان محمد الفاتح يجنون محصول السماق في قرى ناحية معبطلي وبيعه لصالحهم، إضافة إلى منعهم الكورد من تخزين المؤونة المنزلية من أرزاقهم».

وفي شأن آخر، قالت المنظمة: «وزعت منظمة آفاد التركية وبإشراف من المجلس المحلي في ناحية راجو علباً من المواد الغذائية المنتهية صلاحيتها مما تسبب بعدة أمراض، وكذلك توزيع حليب الأطفال الفاسد، وعلى إثر ذلك تسمم عدد منهم، وتم نقلهم إلى المراكز الصحية».

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close